الأخبار

اعلان حكومة ذاتية موسعة لتوحيد الادارات في روج آفا

اعلان حكومة ذاتية موسعة لتوحيد الادارات في روج آفا

مالفا عباس – Xeber24.net

أُعلن اليوم الخميس 6/9/2018 توحيد الادارات الذاتية في روج آفاي كُردستاني – شمال شرق سوريا , وبالتالي اعلان حكومة موسعة تضم جميع مكونات المناطق المحررة مؤخراً من تنظيم داعش “الرقة والطبقة وريف دير الزور ” وذلك تمهيداً لجولة ثانية من المفاوضات مع الحكومة السورية في دمشق .

وفي هذا السياق عقد مجلس سوريا الديمقراطية اليوم اجتماعاً للمجالس المحلية والإدارات الذاتية والمدنية في شمال وشرق سوريا لتشكيل “إدارة ذاتية روج آفا – شمال وشرق سوريا” وذلك استناداَ إلى القرار المتخذ في المؤتمر الثالث لمجلس سوريا الديمقراطية الذي عقد في الـ 16 تموز/يوليو من العام الجاري.

الاجتماع الذي يعقد في مقر مجلس سوريا الديمقراطية بناحية عين عيسى، شارك فيه الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية أمينة عمر، رؤساء المجالس المدنية في الشمال السوري ووجهاء عشائر عربية.

بدأ الاجتماع بإلقاء الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية أمينة عمر كلمة قالت فيها “إن تشكيل إدارة ذاتية لشمال وشرق سوريا هو مشروع طرحه مجلس سوريا الديمقراطية في مؤتمره الثالث الذي عقد بتاريخ 16/7/2018في مدينة الطبقة وتم المصادقة عليه من المؤتمرين، وكان الهدف من المشروع هو تشكيل هيكل إداري ينسق الخدمات بين المناطق حيث أن الإدارة الذاتية التي تشكلت لملء الفراغ الإداري والأمني وبالتوافق بين الهياكل الإدارية الموجودة في شمال وشرق سوريا, واستطاعت الحفاظ على حالة الاستقرار وتأمين الخدمات لسكان المنطقة وحمايتها من هجمات القوى الإرهابية واستطاعت هذه الإدارة بالحفاظ على أمن واستقرار المنطقة وإدارتها”.

وبينت أمينة عمر أنه خلال حملات تحرير المنطقة، شكل مجلس سوريا الديمقراطية مجالس وإدارات مدنية تتولى الأمور الخدمية للمناطق المحررة من سيطرة داعش , وبالرغم من بعد المسافة بين هذه المناطق إلا إنها ساندت ودعمت بعضها البعض معنوياً ومادياً وواجهت الإرهاب بفضل الجهود التي بذلتها الإدارات الذاتية وبفضل الدعم اللامحدود الذي قدمه الشعب وسعت قدر الإمكان لتغيير الذهنية.

ونوهت أمينة أن نتيجة التفاوت الزمني بين تشكيل هذه الإدارات ظهرت ثغرات تنظيمية أثرت على حياة الشعب من الناحية الخدمية, ومن أجل سد هذه الثغرات وتحقيق التوازن العادل والتنسيق بين الإدارات كان لابد من وجود هيكل إداري يشرف على عملية التنسيق بشكل جيد يوفر الخدمات, وبعد نقاشات أجراها مجلس سوريا الديمقراطية مع الإدارات الذاتية والمدنية في المنطقة تم الإقرار على تشكيل إدارة مشتركة لشمال وشرق سوريا.

وأكدت أمينة عمر أن المجالس اتفقت تحت إشراف مجلس سوريا الديمقراطية على تشكيل لجنة تحضيرية ممثلة من كافة الإدارات, تكون مهمة اللجنة تحديد طبيعة وشكل الإدارة ووضع قواعدها وأسس بنائها وتوضيح المهام والمبادئ الأساسية والحقوق والصلاحيات فيما بين الإدارات الذاتية والمدنية من جهة وبينها وبين مجلس سوريا الديمقراطية من جهة أخرى تشرف هذه اللجنة على أعمال التأسيس إلى حين مباشرة الإدارة لعملها.

وأشارت أمينة عمر أن اللجنة التحضيرية عقدت اجتماعها وشكلت لجنة مصغرة من أجل كتابة الوثائق اللازمة, وتحديد أسماء أعضاء المجلس العام من الإدارات الذاتية والمجالس المحلية والبالغ عددهم 70 عضواً, وتم المصادقة عليهم من قبل المجالس التشريعية المحلية.

وأنهت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية كلمتها بالقول” على هذا الأساس فإننا في مجلس سوريا الديمقراطية نعلن عن افتتاح الجلسة الأولى للمجلس العام للإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا لانتخاب الرئاسة المشتركة وديوان للمجلس العام متمنين لكل أعضاء المجلس النجاح والتوفيق في مهامهم الجديدة”.

وتم انتخاب كل من سهام قريو / من السريان وفريد عطي / من كوباني في الرئاسة المشتركة للمجلس العام للإدارة الذاتية لروج آفا – شمال وشرق سوريا بالاضافة لتشكيل ديوان مؤلف من 5 أعضاء للمجلس العام للإدارة الذاتية شمال وشرقي سوريا.

هذا وستكون الحكومة الجديدة موسعة وتضم جميع المناطق وجميع الطوائف , بعكس ما كانت عليه الفيدرالية حيث كانت المناطق المحررة مؤخراً خارج نظام الفيدرالية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق