شؤون ثقافية

انا بريء ياوطن

انا بريء ياوطن

شعر:ستار احمد

ترجمة:برهان احمد

بريء انا

من تلك القبلات التي

شخط بها المطر وجه الارض

بريء انا

من تلك الازمنة

من نسيم الخطوات

من قامات الفراق مع الارض

لفهم حوار الدم مع قامة الغابة

من اجل هذا التفسير

لغة الورد تزور مضياف البلابل

ويصبح عش الوفاء عنوانا لها

عندما تضيع الشمس

يحترق جسد القمر

انا لم ارتكب جرما

بالرغم من ان الذنوب

لاتغادر ضاحية صباحاتي

امد يداي الى صدر الماء

كي احلق الظلام من شعرها

اصعد فوق كتف السماء

لاجعل نجمة

قبعة لراسي المتعب

عندما تذبل اوراق عمري المطلق

انا لااستطيع ان اسجل السلام

مابين الذبول وخضرة الورق

عندما تزعل الطبيعة

من تصرفات الطوفان

انا تارة اموت مع الرياح

وتارة اتحول الى جزيئات التراب

في باطن الارض

احمل الصخور على صدري

والجبال فوق كتفي

انا اعمل كل هذا

من اجل ان ابريء نفسي

من حكايات الزمن

انا بريء من كل تلك اللحظات

التي تقبلني فيها طائر

تبللت بامطار كل الازمنة

غسلت روحي بنارها

اصبحت سطورا سوداويا

في اصيص القصائد

تحولت الى ارجوحة

تارجح فيها الخطايا

كل هذا

من اجل ان اسجل براءتي ياوطني

انا الخطيئة بعينها

ولدت من رحمها

اذوب في قطرة مطر

كل هذا لاثبات براءتي ياوطني

اشتعل الذنب في دمي

عظمي فيها نار الخطايا

جبيني يحمل عناوينها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق