اخبار العالم

تركيا تحشد بالمزيد من قواتها وآلياتها على الحدود السورية … لحماية الارهابيين أم للدفاع عن نفسها ؟؟؟

تركيا تحشد بالمزيد من قواتها وآلياتها على الحدود السورية … لحماية الارهابيين أم للدفاع عن نفسها ؟؟؟

شمسة جولو _ xeber24.net _RT

استقدمت القوات التركية فجر يوم الثلاثاء 4 آب, تعزيزات عسكرية جديدة الى ولاية “كليس” التركية المحاذية مع الحدود السورية.

حيث وصل رتلا مؤلفا من 8 شاحنات تحمل دبابات وحافلات، الى ولاية كليس، وسط إجراءات أمنية مشددة، و أن الرتل سيواصل طريقه إلى البوابة الحدودية الواقعة في بلدة “إلبيلي” بكليس، للعبور إلى داخل الأراضي السورية ,بحسب ما أفاد مراسل الأناضول.

وكان الجيش التركي يوم الإثنين، قد دفع، بتعزيزات عسكرية لولايتي كليس، وهطاي جنوب البلاد، بهدف دعم وحداته العسكرية المنتشرة على الحدود بين البلدين.

وكانت هذه التعزيزات، عبارة عن رتل مؤلف من 15 شاحنة، تحمل عربات نقل جنود مصفحة، وتوجه لمعبر أونجو بنار التركي، المقابل لنظيره باب السلامة بسوريا، ومنها للوحدات التركية.

كما أرسل الجيش التركي، يوم الإثنين أيضا، رتلا مؤلفا، من 10 شاحنات تحمل عربات نقل جنود مصفحة، ووسائط دعم لوجستي لولاية هطاي، تمهيدا لانتقاله لكليس ومنها لسوريا.

وهذه الأترال العسكرية هل هي لمهاجمة أحد تكن لتركيا عداوة معها , أم أنها تحشد آلياتها وقواتها لحماية أمنها وحدودها , وإذا كانت إدعاءات تركيا بأنها لحماية أمنها فهي ستحميها من فلم تعرض الاراضي التركية وحدودها لأي هجوم منذ 7 سنوات لا من قبل أي فصيل كان سواء أكانت فصائل القاعدة أم كانت فصائل سورية مسلحة , ونستطيع القول فأن الواقع والتجارب أثبتت أن جميع هذه الفصائل المسلحة في سورية وحتى العراق وحتى البعض منها في ليبيا وفي مصر كلها عائدة وممولة ومرتبطة بتركيا وقطر.

ويرجح الكثير من المراقبين بأن حشدها لقواتها هي لكسب المزيد من المكتسبات وأيضا لإبراز نفسها قوية بين القوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق