الأخبار

قوات النظام السوري تعلن الجاهزية التامة لمعركة إدلب وتنتظر ساعة الصفر

قوات النظام السوري تعلن الجاهزية التامة لمعركة إدلب وتنتظر ساعة الصفر

حميد الناصر- xeber24.net

تشهد محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة المتطرفين والإرهابين ،فوضى أمنية غير مسبوقة تمثلت بازدياد حالات الاغتيال والتصفيات والتفجيرات، وعمليات خطف مقابل فدية مالية، وهو ما جعل المدينة تعيش حالة عدم استقرار في ذات الوقت الذي تواصل قوات النظام السوري بإرسال تعزيزات عسكرية إلى هناك.

وأفاد مصدر عسكري لمراسل (خبر24) أن قوات النظام السوري قد اكملت جميع تجهيزاتها العسكرية وباتت القوات بانتظار ساعة الصفر، التي يبدو أنها ستحدد بعد اللقاء الثلاثي “التركي الإيراني الروسي” بداية الشهر المقبل في طهران .

وأضاف المصدر ذاته أن إدلب باتت تحت دائرة الضوء وأمام سؤال مصيري بشأن ساعة الصفر لحسم ملفها اما بالحسم العسكري أو من خلال التفاهمات الدولية لترتيب الأوضاع فيها، وفي هذه الحالة فإن العمليات العسكرية ستكون موضعية لتسهيل أي اتفاق.

كما تشير المعلومات الواردة من إدلب عن إستعدادت عسكرية غير مسبوقة، تقوم بها الفصائل المتطرفة والمجاميع المسلحة لمواجهة الحملة العسكرية التي سوف تقوم بها قوات النظام السوري على المحافظة و تتوزع التحضيرات على جبهات ريف اللاذقية الشمالي وريف حماه.

وأكد قائد مركز المصالحة الروسي، “اللواء أليكسي تسيغانكوف” في وقت سابق أن المسلحين يحضرون لشن عمليات هجومية ضد القوات الحكومية ورفضوا أي حوار حول التسوية السياسية،كما ويستمر قائد مركز المصالحة الروسي بدعوة قادة التشكيلات المسلحة غير القانونية لترك الاستفزازات المسلحة والمضي بالمصالحة، لتجنيب المدنيين والمنطقة الحرب.

والجدير ذكره أن محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة جبهة النصرة حليفة تركيا والتي تصنف على لوائح الارهاب بالاضافة إلى المجاميع المتطرفة التابعة لها , التابعة لتركيا ، كما وتشهد حالة من الفوضى بشكل كبير ،واقتتال وتنافس الجماعات المسلحة فيما بينها فضلا عن قيام جماعات منفلتة بعمليات السلب والنهب، والخطف مقابل المال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق