شؤون ثقافية

عائـدون بالنصر

عائـدون بالنصر

بيار روباري

عفرين يا خفقة النهر
ووجهآ جميلآ أبهى من السحر
ونورآ أسطع من القمر
ولحنآ يشدو على موجات الدهر
عائـدون إليكِ بالنصر
عائـدون إلى قرانا وبيوتنا والشجر
إلى أرضكِ المباركة زيـتونها والرمان والصخر
ورائحة ياسمينكِ سيدة العطر
لن نرضى عنهما بديلآ ألف قصر
سنحررك ونتحرر معكِ من الإحتلال وذله والقهر
***
يا بني قومي لِمَ الفرار والسفر
فما رأيت جبانا بغير الذل إنذكر
كفاكم خورآ وخدر
هذا ليس قدركم، قدر الشعب تصنعه إيمانه والسهر
والمجـد درب صعبٌ إن خضاه بعزيمة وإصرار ظفر
لسنا بحاجة لبكاء السماء علينا بالحزن والكدر
نحن بحاجة إلى مقاتلين أشداء ذاب فيهم الخوف وإنصهـر
كأرين و أفيستا تاريخهن حافل بالبطولات والنصر
مهما غابت الشمس ستعود وتحمل لنا فرحآ مستتر
والليل مهما طال سيطل من بين ظلماته ضوء القمر
خير الكلام هو الذي به يقهر الظالم ويحتضر
والقصيدة هدية مني لمن في قلبه حبٌ لكردستان والفجر
وفجر حريتنا بات قريبآ والنصر … النصر.

21 – 08 – 2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق