شؤون ثقافية

( جبال كوردستان )قصيدة الشاعر رمزي عقراوي

( جبال كوردستان )قصيدة الشاعر رمزي عقراوي
أنا … هُنا …!
في جبالِ كوردستان الشمّاء
تُدمِّرُني المشاعر …
في مَربضِ الاسودِ الكواسِر
أنا في كهوفٍ …
تُنيرُ من مشاعلِ البشائِر
وأرضُ الكوردِ الطاهرة
تموجُ بلهيبِ المجامر
( وكوارثُ بطلِ الانفالِ ) !!!
تبتلعُ ( حلبجةَ الشهيدة )
من سفوحِ المجازر …
وفي كلّ فجّ عميق …
من جبلِ شنكالَ وهضابَ كوباني
ينتظرُنا – الاستشهادُ
يبحثُ عن ( كورديّ ثائر ) !
والليلُ الطويلُ في وطني
مقبرةٌ للبغي الكافر .
ليلٌ يسيرُ على الدَّواعشِ
بفَمٍ يلعَقُ الدمَّ الجائر !
كمَخاضِ البراكين …
ظمأى للدّمار …!
كأنفاسِ الجرائر
وصدى الكوردِ المُبعَدين
يُذيبُ في أفقِ العراقِ
أحلام الخناجر …
أبداً ! يظلُّ كفاح الكوردِ المستميت
إعصاراً على المجازر …
وهناك في ( كوبانيكراد) و( شنكال الجريحةَ )
بين التلولِ والوديانِ
يصرَخُ الدَّمُ الكورديُّ الفائر !
إنا … هُهنا … في كوردستان
مَعقلِ الفداءِ … ومنارِ المآثِر
سنَظلُّ – نُفدي من دَمِ الكوردِ
وسنبني – من جماجمِنا المقابر
ويَطلُّ – فجرُ الوطنِ الحرِ الجديدِ …
من كُوَّةِ الاشلاءِ , من أفقِ الحرائر
ونناضِلُ – حتى تعودُ أرض كوردستان
للإنسان الشَّريفِ …
مَزهوّاً بالمفاخِر
* * *
قصيدة الشاعر رمزي عقراوي من مخطوطته الشعرية الثالثة المسماة = من دماء أريج الكورد = 18=8=2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق