الأخبار

الجبهة الوطنية التي شكلتها تركيا مؤخراً في الشمال السوري تعتقل أكثر من 45 مدني

الجبهة الوطنية التي شكلتها تركيا مؤخراً في الشمال السوري تعتقل أكثر من 45 مدني

حميد الناصر- xeber24.net

نفذت “الجبهة الوطنية للتحرير” التي شكلت مؤخراً بأمر من تركيا ،والمؤلفة من عدة فصائل ومجاميع متطرفة حملة أمنية استهدفت عدد كبير من المدنيين في الشمال السوري ،بتهمة الترويج للاستسلام والتواصل مع أفرع أمنية للنظام السوري، وتسهيل عودة اللاجئين إلى قراهم ومنازلهم التي تقع تحت سيطرة الحكومة السورية.

وأكد مصدر خاص من ريف محافظة حماة الشمالي لمراسل (خبر24) أن الحملة نتج عنها إعتقال 45 شخصاً بينهم مخاتير لبعض القرى بريف حماة الشمالي الغربي، وبعض الموظفين لدى دوائر الحكومة السورية،وتم السوق بهم إلى جهة مجهولة.

وأضاف المصدر نفسه أن الشخصيات التي تم اعتقالها أجرت اجتماعات مع وفود تابعة للحكومة السورية في مدينة حماة، كما أنها تعمل على تسير أمور المناطق والبلدات ،والمساهمة بإبعاد شبح الحرب عن المدنيين وإعادة النظام السوري للمنطقة وطرد الفصائل التكفيرية والسماح للشرطة الروسية بالدخول إلى شمال غرب حماة.

ومن جانب أخر نظم ناشطون تظاهرات وإحتجاجات في بلدات في جنوب إدلب وشمالي حماة ،يوم أمس السبت، وذلك بالتنسيق بين الأهالي والمجالس المحلية تطالب بالإفراج عن المعتقلين والأشخاص التي تم اعتقالهم بطريقة مفاجأة وسوق بهم إلى جهة مجهولة.

والجدير ذكره أن “جبهة تحرير سوريا المتطرفة” التي اندمجت مؤخراً في الجبهة الوطنية للتحرير بأمر من الأحتلال العثماني، قد اعتقلت منذ أيام وفداً يضم بعض المخاتير ووجهاء من بلدات ريف حماة وريف اللاذقية بعد أن عقدوا لقاءات سرية مع ضباط روس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق