شؤون ثقافية

ستندمون

ستندمون

بيار روباري

ماذا تفعلون في أرضنا أيها الغازون
ومن أي عصر حجري أنتم قادمون
وبأي حقٍ أشجار الزيتون تحرقون
وتطردون الناس من بيوتهم وتنهبون
وفوقها أعراضنا تنتهكون
وتدنسون معابدنا وعلى تاريخنا تدوسون
ثم على أجساد موتانا ترقصون
أي رسالة هذه التي تحملون
إن كان هذا هو دينكم الذي اليه تدعون
فإننا به وبنبيكم محمدٍ كافرون
**
أيها المحتلون
ستندمون على إحتلالكم لأرض الزيتون
وستخرجون منها وأنتم صاغرون
ولن ينفعكم ساعتها اردوغان الملعون
لسنا من يهاب الموت كي نترككم بعفرين تنعمون
ثقوا ستدفعون ثمن إحتلالكم ومن أرضنا تندحرون
وإعلموا أنكم مخطئون
وعن حقيقة خصال الكرد غافلون
فإسألوا عنا الجواهري وريتشارد مَن نكون.

30 – 07 – 2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق