شؤون ثقافية

الشنكالي

الشنكالي

حسين عمر

هل هو القدر المكتوب أن لا يكون ميرزو في البيت في ذلك الوقت .
شد رحاله مع الموجة البشرية الهادرة التي بدأت تزحف نحو بر النجاة , توقف عقله عن العمل, مشى مع الناس دون أن يفكر إلى أين غريزة البقاء هي التي تدفعه , هو ينظر إلى الذي أمامه ويتبعه دون تفكير أصوات الأطفال والنساء وبكاءهم تختلط مع رشقات مختلفة القوة من الأسلحة التي تقترب أصواتها رويدا” رويدا” و تزداد الانفجارات قوة, السنة الدخان الأسود يعلو من الطرف الأخر للمدينة و صيحات التكبير تصطدم تنزل عليه كالصاعقة يجهش الرجل التسعيني الذي يمشي بجانبه بالبكاء و يستذكر الرجل الغزوات والحملات العديدة التي كان شاهدا” عليها وأصوات التكبير كانت تسبقها كلها ,التفت التسعيني إلى ميرزو : انهم هم هذه شعاراتهم التي تدعو إلى إبادتنا ,انهم هم ,لن يتركوا احدنا حيا” اذا وصلوا إلينا .
أيقظت أقوال الرجل التسعيني ميرزو من غفلته , نظر حوله ,تذكر زوجته وأولاده , وبدأ يركض بين الناس ينظر هنا وهناك , يدفع الناس من أمامه يتنقل بينهم وينادي : كليزَر كليزر .استطاعت اغلبيه الناس تخطي الوادي والتسلق للوصول إلى قمة الجبل كان يقفز من صخرة إلى أخرى ونظره يحوم بحثا” عن عائلته . التقى بأحد جيرانه, سأله: كان الرد المقتضب : لا اعرف وسأل الأخر والأخر ..يا الهي هل ما زالوا داخل المدينة .نعم نعم لم يستطع كل الناس الخروج , لم يتمكن الكل من الهروب ,
ترآت له كليزَر بين الجموع رمى بنفسه من الصخرة راكضا” باتجاهها , بدأت دقات قلبه تتسارع , مرر صور أطفاله الأربعة في مخيلته , تذكر طفله الصغير الذي لا يتعدى الثمانية أشهر , يا الهي هل كلهم مع والدتهم وهل عفدال معها , وصل اليها ,نظر اليها حضن أولاده .
-أين عفدال .
بكت كليزر بحرقة لم تستطع النظر في عيونه.
صرخ فيها
-أين عفدال .عفدال
بقيت كليزر مطأطأة الراس تبكي بصمت ,,
اصبحوا بأمان الآن داخل الجبل ,دخل مجموعة من الناس الكهف المجاور وقطع أخرون نزولا” إلى الوادي ,افترق الناس كل مجموعة اختارت لنفسها وجهة .
التقى ميرزو بأخيه ,طلب من زوجته الذهاب معه نحو الغرب ,
– وأنت قالت مستغربة.
-سأبقى إلى أن يحل الليل واجلب عفدال معي ,لن أتحرك بدونه .
قبل أطفاله الثلاث وودع الجميع و الذين اخذوا ينزلون نحو الوادي في طريقهم نحو الغرب
وهو أخذ يصعد الجبل نحو قمته المشرفة على المدينة.
كانت كليزر كل عدة خطوات تنظر خلفها وهو يبادلها..
-يا رب ماذا فعلنا لك , السنا عبادك , يا رب ,هل خلقتنا لتميتنا بايدي عبادك .
كانت كليزر تناجي وهي تمشي , تبكي على ابنها وزوجها .
اختفى ميرزو بين الصخور وهم ضاعوا في متاهات الوادي الملتوية .
ما زال الشنكالي ينتظر خلف صخرته المطلة على المدينة لإنقاذ ابنه عفدال , في الليلة الماضية استطاع تأمين قليل من الماء من الجب المطري الموجود في سفح الجبل , شرب وملئ كيس من النايلون الشفاف الذي وجده في جيبه , بكمية أخرى وعاد إلى موقعه , ينتظر .
في الليلة الماضية , حاول التسلل إلى داره ومع وصوله إلى طرف المدينة ظهرت دورية لداعش أنتظر قليلا” ولكن يبدو انها سيارة لتوزيع الحراس على مداخل المدينة ..تحرك في اتجاهات مختلفة ألا انه لم يلاقي الفرصة للدخول . وقبل بزوغ الفجر اضطر ليعود بإدراجه نحو موقعه في الحصن المنيع الذي احتمى قومه فيها عشرات المرات من الفرمانات التي كانت تصدر ضدهم من قبل الغلاة المسلمين . كذا أستحضر ميرزو تاريخ شنكال كما روي له من الرواة الذين حفظوها عن ظهر قلب . حتى أن الكهوف والمغاور والقمم والسفوح ووديان حصنهم جبل شنكال الشامخ يشهد على المآسي والويلات التي عانوه من قبل أقرانهم من البشر ,حتى أن كل عوائل شنكال قبل عشرات السنين كان لكل منهم مكانه المعلوم داخل كهوف ووديان وسفوح جبلهم المقاوم وذلك كي يظل لهم رجل عالقا” بين الجبل ورجل في الحضر للحماية من القوى الهمجية الجاهلية التي كانت تزحف وتغزو ديارهم ,
وصل ميرزو إلى قمة الجبل انتقل بعينيه بين شعابه وسفوحه ,حاول تخمين مكان تواجد عشرات الألاف من أبناء قومه الذين لا حول ولا قوة لهم موزعون في ثنايا الجبل والتواءاته, وديانه وكهوفه,
قال لنفسه: يا ترى أين كليزر الآن , هل استطاعت مع أطفالها الوصول إلى منطقة أمنة.
نظر باتجاه شنكال حيث الخيوط الأولى لأشعة الشمس تشع بنورها في الأرجاء ,لم يستطع تبين موقع داره بين الكتل الطينية المتشابكة , شغله تفكيره بزوجته وأطفاله الأخرين ,يبدو أن ميرزو اقتنع باستحالة أمكانية الوصول إلى عفدال . كان يأمل بعودة الحماة سريعا” ولكن بعد يومين من عدم ظهورهم وبقاء داعش داخل المدينة فقد ذلك الامل ايضا”,
بقاء طفل ذو الثمانية أشهر حيا” معجزة , أو يمكن أن يكون الهمجيون قد دخلوا البيت ورأوه , حاول أن يبعد عن تفكيره فكرة قتلهم له .دارة الدوائر في مخيلته , تذكر احاديث أبيه عن الفرمانات التي حصلت في عهده .عن قتل عمه وخاله وسبي خالته , تذكر كل ذلك وهو يحاول ايجاد مخرج لوضعه , هل يلتحق بقومه ؟ أم يبقى بانتظار معرفة مصير أبنه. وكيف سيتمكن من ذلك اذا الحماة ما زالوا يجهزون سفنهم .
ميرزو لم يكن حائرا” كما الآن بين البقاء والذهاب بين اللحاق بزوجته وأطفاله ومحاولة إنقاذ عفداله,ماذا سيقول لكليزر عن عفدال كيف ستستقبله دون عفدال .اهتز كيانه عندما شاهد دخان أسود كثيف يتصاعد من داخل المدنية قبل أن يصل اليه صوت الانفجار الذي هز الأرض من تحته , دفعه القهر وموجة ضيق النفس التي اجتاحته إلى لطم نفسه , لم يستطع معرفة المكان الذي حصل فيه الانفجار أَ معبدٌ أم مركزٌ أو دار, أقتنع بان الوصول إلى عفدال لم يعد ممكنا”, القى نظرة أخيرة على المدينة التي مازالت موشحة بالسواد وانحدر نحو الوادي يجر الخطى لمصير مجهول.
05-08-2014

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق