الأخبار

مئات العائلات النازحة في الشمال السوري تعود لمناطق سيطرة النظام السوري

مئات العائلات النازحة في الشمال السوري تعود لمناطق سيطرة النظام السوري

حميد الناصر- xeber24.net

عاد مئات النازحين من المخيمات الخاضعة لسيطرة الفصائل المتطرفة شرقي حماة إلى قراهم الواقعة تحت سيطرة قوات النظام السوري بسبب الخوف من الحملة العسكرية التي يرجح أن تضرب مناطق الشمال السوري، والإهمال والتهميش المتعمد لمخيماتهم في شمالي سوريا.

وصرح مصدر مطلع لمراسل “خبر24″ من ريف حماة الشمالي، ويدعى” خالد أبو اليمان” إن سوء الخدمات والرعاية الصحية في مخيمات نازحي شرقي حماة هو أمر متعمد يقوم به المسؤولين والأشخاص الذين يحصلون على الدعم والمساعدات، الأمر الذي أجبر الأهالي للعودة من المعابر التي افتتحتها روسيا مؤخراً مثل معبر “تل طوقان”.

وأضاف “أبو اليمان” أن نحو 1500 عائلة عادت إلى قراها خلال افتتاح معبر قرية تل طوقان، في ظل انعدام الرعاية الصحية والتعليم وعدم توفر صرف صحي إضافة لانقطاع الإغاثة والخدمات، وسط انتشار الأمراض لتلوث مياه الشرب،بالإضافة إلى التخوف من الحملة العسكرية التي يرجح أن تضرب الشمال السوري بعد أن افتتح النظام السوري وروسيا معابر وممرات أنسانية وطالب الأهالي والمدنيين بالعودة إلى قراهم إأخلاء مناطق سيطرة المتطرفين في أدلب وأريافها.

وأشار “أبو اليمان”أن “هيئة تحرير الشام المتطرفة ” فرضت مبالغ مالية كبيرة وشروط على الآليات والمدنيين العائدين لمناطقهم ومنازلهم من معبر تل طوقان الذي افتتح باتفاق “روسي تركي”غير معلن في بداية آذار الماضي.

يُذكر أن نحو 20 ألف نازح من شرقي حماة يقطنون في 14 مخيم بمنطقة معرة النعمان بإدلب، في ظل “تهديدات” في الآونة الأخيرة بإزالتها من أصحاب القرى التي شيدت فيها.

والجدير ذكره أن النظام السوري وروسيا أفتتحت في الآونة الأخير معابر وممرات أنسانية تضمن عودة النازحين بـ”حرية وكرامة” إلى ديارهم وأنهم “غير ملزمون بأية إجرائات أو تسويات مع الحكومة السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق