جولة الصحافة

بدء اعتصامات مفتوحة في البصرة والمثنى

بدء اعتصامات مفتوحة في البصرة والمثنى

نظم العشرات من الشباب، الأحد، إعتصامات مفتوحة في محافظتي البصرة والمثنى للمطالبة بتوفير فرصة عمل للعاطلين وتحسين المستوى المعاشي للمواطنين.

ففي مدينة البصرة بدأ العشرات من المتظاهرين اليوم 29 تموز 2018 بالتدفق امام مبنى المحافظة البصرة، للاعتصام، احتجاجاً على تردي الاوضاع الاقتصادية وانتشار الفساد وقلة الخدمات وفرص العمل.

وفي ناحية الامام الصادق شمال البصرة نظم عدد من المواطنين اعتصاما مفتوحا امام المحطة الثامنة في غرب القرنة 1 على الطريق المؤدي لحقول الرميلة للمطالبة بتشغيل العاطلين عن العمل والاهتمام بالواقع الخدمي للناحية وسط انتشار امني مكثف.

وقال احد منظمي الاعتصام ويدعى احمد عادل المنصوري ان 35 من رؤساء اللجان قاموا بتنظيم اعتصام مفتوح امام المحطة الثامنة، مشيرا الى تقديم عدد من المطالب منها الاهتمام بالواقع الخدمي وتشغيل العاطلين عن العمل.

واضاف بأن هنالك اعتصامات وتصعيدا في الفترة المقبلة في حال عدم الاستجابة لتلك المطالب.

أما في المثنى فقد وصل المتظاهرون صباح اليوم الاحد إلى ساحة الاحتفالات وسط إجراءات أمنية مشددة تمهيدا لنصب الخيام بهدف تنظيم اعتصام مفتوح.

ودعا المرجع الديني، علي السيستاني، في خطبة الجمعة في كلمة مكتوبة ألقاها عبد المهدي الكربلائي إلى سرعة تشكيل الحكومة العراقية، مشترطا أن يكون رئيسها حازما وقويا، وتحقق مطالب المواطنين بصورة عاجلة.

وحذر من تغيير طريقة التظاهرات السلمية لفرض إرادتهم على المسؤولين، مضيفا “عندئذ سيكون للمشهد وجه آخر نندم عليه قبل فوات الأوان”.

وبدأت التظاهرات في مدينة البصرة مطلع تموز الجاري، للمطالبة بتحسين الخدمات، مثل الكهرباء والماء، ووضع حلول لتردي الأوضاع المعيشية في المدينة الغنية بالنفط.
المصدر:NRT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق