الأخبار

تعليمات جديدة من الحكومة السورية حول المبالغ المسموح بإدخالها وإخراجها للبلاد

تعليمات جديدة من الحكومة السورية حول المبالغ المسموح بإدخالها وإخراجها للبلاد

حميد الناصر- xeber24.net

أكد حاكم مصرف سوريا المركزي التابع للحكومة السورية على إمكانية إدخال العملات الأجنبية وإخراجها من قبل المسافرين من سوريا وإليها.

وصرح حاكم المصرف “دريد درغام” عبر حسابه على الفيسبوك، مساء أمس الإثنين، الحدود العليا والدنيا لإدخال القطع الأجنبية والعملة السورية وإخراجها عبر الحدود، موضحاً أن مبلغ 5 آلاف دولار أمريكي، و 500 ألف ليرة سورية هو المبلغ المسموح بإدخاله إلى سوريا دون تصريح، والمبالغ حتى قيمة 100 ألف دولار أمريكي، وما يتجاوز 500 ألف ليرة سورية بحاجة لتصريح.

وأضاف في القرار أن المبالغ النقدية المسموح إخراجها دون التصريح عنها من سوريا، أقل من ألف دولار أمريكي بالنسبة للمسافرين إلى الأردن ولبنان فقط، وأقل من ثلاثة آلاف دولار، بالنسبة للمسافرين إلى بقية أنحاء العالم، في حين المصرح عنها تصل إلى عشرة آلاف دولار للسوريين، وغير السوريين 3 آلاف دولار.

وأشار إلى أنه يسمح بإخراج 50 ألف ليرة سورية فقط للسوريين ومن في حكمهم، ولا يسمح للعرب والأجانب غير المقيمين بإخراج أي مبالغ بالليرات السورية، وأن القرار لا يشمل من يتنقل عبر المطارات والموانئ البحرية.

يذكر أن في مطلع العام الماضي سمحت الحكومة السورية كل الأفراد بحيازة العملات الأجنبية والمعادن الثمينة، مهما كانت قيمتها، وهو الأمر الذي كان القانون يعاقب عليه سابقاً بالسجن ما بين 15 – 20 سنة، في حين وجَّه العديد من رؤساء الأموال في البلاد انتقادات للحكومة، لعدم تطبيق قانون حيازة العملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق