الأخبار

بعد تفجير مفخخة في أخترين…انفجار يهز منطقة الراعي الحدودية مع تركيا

بعد تفجير مفخخة في أخترين…انفجار يهز منطقة الراعي الحدودية مع تركيا

مالفا عباس – Xeber24.net

تستمر حالة الفوضى والفلتان الامني في مناطق الاحتلال التركي بالاضافة إلى الاقتتال بين المجاميع الإسلامية المتطرفة التابعة للائتلاف السوري المعارض والذي يعتبر المجلس الوطني الكُردي جزء منه, حيث سمع دوي انفجار عنيف في بلدة الراعي بريف حلب الشمالي الشرقي، والخاضعة لسيطرة قوات “درع الفرات”، المدعومة من تركيا، ناجم عن انفجار في محل للمحروقات في البلدة يرجح بأن سببه عبوة ناسفة، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة آخرين بجراح.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أنه هز انفجار عنيف ريف حلب الشمالي، ناجم عن انفجار آلية مفخخة عند المجلس المحلي للبلدة، الأمر الذي تسبب بأضرار مادية جسيمة في منطقة التفجير داخل بلدة أخترين وبمبنى المجلس المحلي، وتسبب التفجير بمقتل وإصابة 30 شخصاً بينهم شخص واحد تأكد مقتله إلى الآن، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة، ويأتي هذا الانفجار بعد أكثر من أسبوعين من تفجير آخر في شمال شرق حلب، حيث نشر المرصد السوري في الـ 8 من تموز / يوليو الجاري، أن 3 بينهم طفل استشهدوا جراء تفجير آلية مفخخة في بلدة قباسين، وكان رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تفجيراً جرى بواسطة سيارة مفخخة، في الـ 7 من تموز الحالي، ضرب منطقة بالقرب من المستوصف في بلدة جرابلس الواقعة في القطاع الشمالي الشرقي من ريف حلب، والقريبة من الحدود السورية – التركية، وأكدت مصادر أهلية أن التفجير استهدف منطقة تواجد قيادي في لواء عامل في المنطقة، حيث تسبب التفجير بإصابة نحو 20 شخصاً بجراح متفاوتة الخطورة من ضمنهم 6 مواطنات وأطفال، فيما يأتي هذا التفجير في استمرار لعمليات التفجير بواسطة مفخخات أو عبوات ناسفة أو قنابل في مناطق سيطرة القوات التركية بريف حلب الشمالي الشرقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق