جولة الصحافة

ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية

ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية

صرح وزير الدفاع الاميركي جيم ماتيس أمس (الجمعة) بأنه يجب منح استثناءات من العقوبات الأميركية ضد الدول التي تشتري أسلحة روسية بهدف تجنب دفع بعض البلدان نهائياً إلى فلك روسيا.

وقال ماتيس في بيان انه «يجب أن تدفع روسيا ثمن سلوكها العدواني والذي يزعزع الاستقرار، وثمن احتلالها غير الشرعي لأوكرانيا».

وأضاف: «لكن بينما نفرض عقوبات ضرورية ولا بد منها بسبب موقفها (روسيا) السيء، لا بد من منح وزير الخارجية (الاميركي) امكان منح إعفاء من قانون كاتسا».

وتبنى الكونغرس بموافقة الديموقراطيين والجمهوريين في 2017، النص الذي يحمل اسم «قانون احتواء خصوم أميركا عبر العقوبات» (كاونتر اميركاز ادفرساريز ثرو ساكشنز اكت). وهو يقضي بفرض عقوبات اقتصادية على كل بلد أو كيان يبرم عقود تسلح مع شركات روسية.

ووقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب النص من دون أن يكون راضياً عنه، إذ إنه يأمل في تنفيذ الوعد الذي أطلقه خلال حملته الانتخابية بتحقيق تقارب مع روسيا.

وما زال القانون يثير جدلاً إذ يخشى البعض أن تلحق عقوبات، خصوصاً ضد حلفاء استراتيجيين للولايات المتحدة مثل الهند، ضرراً بعلاقات تحاول واشنطن تعزيزها منذ سنوات. وتشتري الهند، أكبر دولة مستوردة في مجال الدفاع في العالم، معدات روسية منذ فترة طويلة، وتبحث مع موسكو في شراء منظوماتها للدفاع الجوي «اس-400».

وقال جيم ماتيس إن اعفاءات من القانون ستسمح لبعض الدول «باقامة علاقة أمنية أقوى مع الولايات المتحدة، مع تقليص اعتمادها تدريجيا على المعدات العسكرية الروسية».

وكان ماتيس زار الهند العام الماضي. وسيعود اليها في أيلول (سبتمبر) مع وزير الخارجية مايك بومبيو لاجراء محادثات تأجلت مرتين.

وأوضح وزير الدفاع أن السؤال المطروح هو معرفة ما إذا كانت واشنطن تريد تعزيز «شركاء في مناطق أساسية أو تركهم بلا خيار آخر سوى الالتفات إلى روسيا».

ولم تعلق وزارة الخارجية الأميركية على تصريحات ماتيس في شكل مباشر. وقال ناطق باسم الوزارة ان «هذه الإدارة مصممة على تطبيق قانون كاتسا في شكل كامل». وأضاف: «بحثنا في ذلك مع الحكومة الهندية، والولايات المتحدة تعمل مع شركائها بمن فيهم الهند، لمساعدتهم على تجنب القيام بأي عمل يمكن أن يؤدي إلى فرض عقوبات».

المصدر : الحياة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق