الأخبار

المحيسني يلقي خطبة الجمعة في بلدة “كفريا ” بعد تهجير سكانها

المحيسني يلقي خطبة الجمعة في بلدة “كفريا ” بعد تهجير سكانها

مالفا عباس – Xeber24.net

في تحدي واضح للنظام السوري والجانب الإيراني والروسي القى المتزعم السعودي “عبد الله المحيسني ” اليوم الجمعة 20/7/2018 خطبة الجمعة في بلدة كفريا بعد تهجير سكانها من الطائفة الشيعية منها ,ضمن اتفاق بين روسيا وإيران من طرف وجبهة النصرة وتركيا من طرف آخر قضت بإخراج جميع السكان المحاصرين من الفوعا والكفريا مقابل اطلاق النظام السوري سراح 1500 مسجون لديها .

هذا وقال المرصد السورية لحقوق لانسان بأنه علم أن القيادي السعودي عبد الله المحيسني، عمد اليوم الجمعة الـ20 من تموز / يوليو الجاري من العام 2017 إلى إلقاء خطبة الجمعة في بلدة كفريا التي كان يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية بريف إدلب الشمالي الشرقي، والتي شهدت خلال الـ 48 ساعة الفائتة، عملية إجلاء لكامل سكان البلدتين من مدنيين ومقاتلين، نحو مراكز إيواء في محافظة حلب، حيث جرت صفقة أخرج بموجبها نحو 7 آلاف من مدنيين ومقاتلي الفوعة وكفريا ونحو 35 من مختطفي اشتبرق، مقابل الإفراج عن نحو 1500 من المعتقلين لدى سلطات النظام، والذي ينص أيضاً على تسلم تركيا الجزء الواقع في محافظة إدلب من اتستراد دمشق – حلب الدولي، والإفراج عن من تبقى من مختطفي بلدة اشتبرق لدى الفصائل، وذلك مقابل تعهد روسيا بعدم تنفيذ عملية عسكرية في إدلب والسماح بتسلم تركيا لمنطقة تل رفعت التي تتواجد فيها القوات الإيرانية ووحدات حماية الشعب الكردي، والإفراج عن المئات من المعتقلين والسجناء لدى قوات النظام من ضمنهم عناصر من هيئة تحرير الشام ومن فصائل أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق