البيانات

الــYPJ تصدر بيان بمناسبة الذكرى السنوية السادسة لثورة 19 تموز

الــYPJ تصدر بيان بمناسبة الذكرى السنوية السادسة لثورة 19 تموز

أصدرت وحدات حماية المرأة بياناً كتابياً بمناسبة الذكرى السنوية الـ 6 لثورة الـ 19 من تموز, و عاهدت بتصعيد وتيرة نضالهن، وذلك خلال بيان أصدر بمناسبة الذكرى السنوية الـ 6 لثورة الـ 19 من تموز.

وجاء في نص البيان “بمناسبة الذكرى السنوية لثورة الـ 19 من تموز نهنئ القائد أوجلان، وشعوب الشرق الأوسط والعالم، وخاصة شعب شمال سوريا، ومناضلي الحرية، وشهداء مقاومة العصر، والذين وصولوا إلى مرتبة الشهادة بعد نضال عظيم من أجل حماية قيم المجتمع والثورة، وبهذه المناسبة نستذكر كافة شهداء الحرية، ونعاهد بتصعيد المقاومة والنضال على أساس القيم التاريخية التي حققتها المرأة المناضلة”.

وحدات حماية المرأة قالت في بيانها أن ثورة روج آفا انطلقت بطليعة المرأة على أسس الحياة الأخلاقية والسياسية وحرية المرأة، وتصاعدت يوماً بعد يوم حتى وصلت إلى الذروة في يومنا الراهن. كما نوهت إلى أن جذور تاريخ نضال المرأة يمتد إلى عقود من المقاومة المتمثلة بالمناضلات بسي وزريفة وبيريفان وساريا ورفاقهن.

وأضاف البيان “مع اتساع رقعة الثورة تصاعدت المقاومة أيضاً لتتحول إلى مقاومة عالمية، ومصدر إلهام لكل النساء التواقات للحرية.”

وجاء في البيان أيضاً “خلال تقدم الثورة، لم تشارك المرأة في المجال العسكري فقط، بل إنها شاركت في مختلف المجالات السياسية والإيديولوجية والفلسفية وجميع مناحي الحياة الأخرى، ملتزمة بإرادة الحرية. وأثبتت للعالم أجمع إصرارها على انتصار الثورة من خلال ثقتها الذاتية. ولذلك فإن ثورة روج آفا هي ثورة النساء، القوى الدولية سعت إلى خنق هذه الثورة من خلال مرتزقة داعش، ولكن داعش هزمت ودخلت مزبلة التاريخ. ولا زالت تلك القوى تشن هجمات شرسة بهدف القضاء على مكتسبات الثورة، وآخر محاولاتهم كانت في عفرين، ولكن ومع دخولنا العام السابع لثورة الشعوب في روج آفا وشمال سوريا فإن مقاومة العصر أثبتت مرة أخرى أن نار الحرية لم تخمد. وعلى هذا الأساس نعاهد شعبنا بأننا سنصعّد النضال وننتقم لجميع شهداء الثورة وبشكل خاص شهداء مقاومة العصر. وسننتقم من الاحتلال التركي وأتباعه، ولن نتوقف عن النضال والمقاومة حتى نزف بشرى تحرير عفرين وضمان أمن وحماية شمال سوريا.

مرة أخرى نهنئ الإنسانية والقائد آبو وكل الأحرار، والكادحين وجميع شهداء ثورة شمال سوريا بمناسبة الذكرى السنوية لثورة الشعوب المقاومة. ونجدد عهدنا بتصعيد النضال والمقاومة وتحقيق النصر لثورة الشعوب. باسم وحدات حماية المرأة نعاهد بمواصلة النضال حتى تأكيد النصر لشعبنا، وأن نحقق آمال جميع النساء في الحرية، وآمال الشعوب والإنسانية جمعاء. سنواصل مسيرتنا نحو الحرية حتى النهاية التزاماً بروج المناضلين أفستا وكاكر حتى تحقيق النصر النهائي.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق