الأخبار

خلاف يقع بين صفوف قوات النظام السورية يتسبب بمقتل أحد قادتها

خلاف يقع بين صفوف قوات النظام السورية يتسبب بمقتل أحد قادتها

حميد الناصر- xeber24.net

نعت مصادر إعلامية موالية للنظام السوري مقتل أحد قادة القوات المحلية المنتشرة في أحياء الغوطة الغربية بريف دمشق بعد تعرضه لإطلاق نار من قبل قيادي آخر يعمل معه.

ونشرت مصادر مقربة من الحكومة السورية أن قائد قوات “فوج الحرمون” التابعة لقوات النظام السوري “محمد حمزة” سقط قتيلاً مع عدد من عناصره وأصيب والده بعد قيام القيادي المدعو “أحمد آل عثمان” الملقب بـ “الأجلح” بالهجوم عليه بسبب سرقة حمزة رواتب المقاتلين من آل عثمان في الفوج.

وأشارت المصادر أيضا أن بلدة “بيت ساير” بالغوطة الغربية تشهد اشتباكات متقطعة بين عائلتي “آل حمزة وآل عثمان” سقط فيها العديد من الجرحى، بينما يشار إلى أن قوات الحكومة السورية لم تتدخل لحل المشكلة حيث توجد “ثارات” قديمة بين العائلتين بدأت تظهر من جديد.

يُذكر أن “حمزة” كان أحد مقاتلي مايسمى بالجيش السوري الحر “لواء جبل الشيخ” سابقاً، قبل أن يدخل في تسوية هو وعناصره مع النظام السوري في عام 2016 في منطقة “سعسع” ،حيث أنه تم تشكيل فوج الحرمون بقيادته على غرار القوات المشتركة والرديفة لجيش السوري في مناطق “المصالحات”، لكنه أخذ طابعًا آخر، وتخطى فكرة “الوجود المشترك” بتبعيته وأنضمامه مؤخرا إلى “الفرقة الرابعة مدرعات” بقيادة ماهر الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق