الأخبار

الحكومة السورية تدرس فرض التجنيد الإجباري على الإناث السوريات خلال الأيام القادمة

الحكومة السورية تدرس فرض التجنيد الإجباري على الإناث السوريات خلال الأيام القادمة

حميد الناصر- xeber24.net

بدأت الحكومة السورية منذ عدة أيام بدراسة قرار يتم من خلاله فرض التجنيد الإجباري على الإناث المتواجدات داخل البلاد،وتعتبر هذه الخطوة مهمة وتوفر أعباء كبيرة على عناصر النظام السوري.

حيث ذكرت مصادر إعلامية موالية للحكومة السورية أن وزارة الدفاع ومجلس الشعب بدؤوا بدراسة قرار فرض التجنيد على الأناث، لكن بمهام تختلف عن تلك المفروضة على الشباب وبعيدة عن ساحات القتال، حيث إن خدمتهم ستكون ضمن المستشفيات العسكرية والأركان وكل الدوائر العسكرية والشرطة والأمن.

كما ونشرت صفحة “طرطوس” الموالية بأن القرار سيُعرض على مجلس الشعب للتصويت بعد استكمال كل التفاصيل التي سيناقشها المختصون في وزارة الدفاع والأركان مع أعضاء من مجلس الشعب .

وبحسب مانشرت الصفحة ،فإن من ضمن القرار منع زواج الفتاة قبل تأديتها للخدمة العسكرية والتي ستكون ضمن محافظتها التي تعيش فيها وأية مخالفة لذلك ستتعرض للعقوبة مع غرامة بمبلغ مالي كبير (لم يتم تحديده).

ويشار في وقت سابق،أن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أعلنت مطلع العام الحالي عن رغبتها بتطويع عدد من الشابات السوريات من حملة شهادات المعاهد المتوسطة (التقاني للصناعات الكيميائية ـ التقاني للصناعات النسيجية ـ التقاني الصناعي باختصاصات “غذائي عام ـ نسيج ـ غزل ـ كيمياء النسيج ـ ألبسة جاهزة ـ غذائي ـ كيمياء عامة”) لتأهيلهم كصف ضباط وأفراد متطوعين لصالح إدارة المعايرة والمقايسة.

والجدير بالذكر أن الجيش السوري والذي خسر جزءاً كبيراً من مقاتليه خلال المعارك على مدى السنوات السبع الماضية يضم مؤخراً عدداً من الكتائب النسائية إلا أنها تكون فقط لمن يرغب بالتطوع بشكل دائم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق