شؤون ثقافية

( لقاء أنثى )

( لقاء أنثى )

لاوند ميركو

عطرها
يلهج قلبي بذكرها ..
أتوه في ثنايا الروح
أسكنها ..
ذات الشفاه المستحيلة
تثملني مصافحة كفها
فأغدو
كتائه أسير
في هديلها
وأنا المشدود عشقا
من معصم القلب
تلفح الوجنتين
خصلاتها ..
كيف يكون الجنون عبقا
وبكل ألوان الخجل
أريجها ..
يلامس كفها قلبي
فتغفو
أوتار نبضي
بقلبها ..

يرنو بكل شغاف القلب
أريجها
فيعبق في سماء التيه
عبيرها
غزالة
تضحك للنجوم شفاهها
والقلب يرقص
خفقان حنينها
باسمة
كنسائم العشق مترعة
بكؤوس الشوق
لهفة مساراتها
تغدو كدقات القلب مشرقة
حين تصافحني
كف ضفافها
فأغرق ….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق