جولة الصحافة

الــHRW تدعو لمساعدة دولية للكشف عن هويات ضحايا المقابر الجماعية في الرقة

الــHRW تدعو لمساعدة دولية للكشف عن هويات ضحايا المقابر الجماعية في الرقة

قالت منظمة مراقبة حقوق الإنسان هيومن رايتس ووتش ( HRW) إنها بحاجة لمساعدة دولية للكشف عن هويات الضحايا الذين قتلهم عناصر داعش ودفنوهم في مقابر جماعية ومن أجل حماية الأدلة على الجرائم المرتكبة.

عثر في الأشهر الأخيرة على عدة مقابر جماعية في مدينة الرقة ومحيطها والتي تحوي رفات المئات من الأشخاص. قبل تحرير الرقة على يد قوات سوريا الديمقراطية جعل منها عناصر داعش عاصمة لهم وكانوا يمارسون إرهاباً كبيراً فيها.

أوضحت منظمة هيومن رايتس ووتش أنه توجد في الرقة 9 مقابر جماعية على الأقل وتحوي كل مقبرة رفات مئات الأشخاص. أشارت هيومن رايتس ووتش إلى أن إخراج الجثث والكشف عن هويات الضحايا مهمة كبيرة وصعبة، وقالت:” هناك حاجة لمساعدة من المنظمات الدولية ومختصين في الطب الشرعي ومساعدات تقنية”.

وناشدت المنظمة المسؤولين في المجتمع الدولي وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية لدعمهم ” لإخراج رفات المدفونين في هذه المقابر والكشف عن هويات المفقودين وأنه يجب وضع نظام وخطط واضحة للعمل”. وأردفت:” إذا لم تقدم لنا مساعدة تقنية لن يكون هذا الرد مقنعاً للعائلات المنتظرة، ومن الممكن أن تفقد الأدلة أو يتم تشويهها”.

ولفتت المنظمة إلى أنه تم الكشف عن مقبرة جماعية تحت الملعب بالقرب من المشفى في شهر نيسان وقالت إنه تم العثور على رفات 553 شخصاً في تلك المقبرة وإنها أرسلت مجموعة لتقصي الحقائق ومراقبة العمل.

ANHA

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق