الأخبار الهامة والعاجلة

بالفيديو والصور ….ما الذي سينقله النائب في مجلس الشيوخ الامريكي ” ليندسي غراهام ” من منبج لترامب ؟

بالفيديو والصور ….ما الذي سينقله النائب في مجلس الشيوخ الامريكي ” ليندسي غراهام ” من منبج لترامب ؟

مالفا عباس – xeber24.net

ما الذي قاله نائب مجلس الشيوخ الامريكي " ليندسي غراهام " ؟

ما الذي قاله نائب مجلس الشيوخ الامريكي " ليندسي غراهام " ؟

Posted by Xeber24 on Monday, 2 July 2018

بعد تجول أعضاء من مجلس الشيوخ الامريكي في مدينة منبج السورية وبعد التحدث مع الاهالي وبعض التجار القى النائب في مجلس الشيوخ الامريكي ” ليندسي غراهام ” الذي ترأس الوفد الامريكي كلمة , أكد فيها بأنهم باقون في المدينة وسوف لن يغادروها .

قال ” ليندسي غراهام “اشكركم على الزيارة وحسن الضيافة , انا شاهدت المدينة وهي امنة وسوف اخبر الرئيس الامريكي دونالد ترامب بانه من المهم جدا بقائنا هنا لمساعدتكم وانتم اصدقاء للولايات المتحدة ومغادرتنا من هنا صعبة جداً وسوف اتحدث لاصدقائي عن منبج وشعبها , هي مكان للامل .

هذا و تماشياً مع الخطة المتسارعة لبلورة تعاون عسكري، وأمني مشترك بين الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها , وللحفاظ على أمن المدينة ,زار وفد رفيع المستوى متمثلاً بالسيناتور الجمهوري العضو في مجلس الشيوخ الأمريكي ليندسي غراهام ، والسيناتورة سينيثيا شاهان، وآخرون. وكان في استقبالهم ممثلون عن المؤسسات المدنية، والعسكرية في منبج.

حيث قام الوفد بزيارة إلى سوق المدينة، واطلع على رغبة الأهالي في أن يعم الأمن والسلام المدينة بعيداً عن التهديدات التركية الرامية لزعزعة استقرارها وأمنها.

وكان الوفد قد أكد للأهالي من خلال تطمينات قد صرحوا بها إليهم من أن منبج محور هام لقوات التحالف لينطلق منها في عملياته لمواجهة الارهاب. كما اطلع الوفد على أبرز العقبات، والمشاكل التي يواجهها المواطنون. واعداً إياهم بالوقوف حيالها مع الإدارة المدنية الديمقراطية في حلها، وتذليل المشاكل.

من ثم عقدت الإدارة المدنية الديمقراطية, مأدبة غداء للوفد الزائر . وتم التباحث خلالها المستجدات السياسية ,وكان أبرز هذه المباحثات ,التهديد التركي لمدينة منبج, حيث أكد ليندسي غراهام من جهته أن التحالف لايزال باقياً في مدينة منبج لمحاربة الإرهاب.

مشيراً إلى دعمه لمجلس منبج؛ بكافة المعدات العسكرية لحماية أمن المدينة من داخلها أوخارجها من أي تهديد محتمل. وخطأً استراتيجي لا يمكن لواشنطن الوقوع به، مثلما فعلت أثناء تواجدها في العراق. الأمر الذي سبب وجود داعش.

وفي ختام الزيارة شكر الوفد الإدارة على الحفاوة الكريمة التي وجدها في منبج. متمنياً لنفسه زيارتها مرة أخرى في المستقبل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق