البيانات

الــKCD : الهجمات التي تشنها عناصر الديمقراطي الكُردستاني هي ضد وحدة الصف الكُردي

الــKCD : الهجمات التي تشنها عناصر الديمقراطي الكُردستاني هي ضد وحدة الصف الكُردي
موقع : xeber24.net
اصدر مؤتمر المجتمع الديمقراطية KCD بياناً بصدد الهجمات التي شنها عناصر الديمقراطي الكُردستاني وقال المؤتمر بأن “هذه الهجمات هي ضد وحدة الصف الكردي قبل كل شيء، كما أنها ضد المكاسب والانتصارات التي حققها الشعب الكردي بمقاومته، ونضاله”.

وجاء في نص البيان:

“تتزايد الهجمات على المكتسبات التي حققها الشعب الكردي، فالمرتزقة الذين تم تدريبهم من قبل السلطة الفاشية للعدالة والتنمية وأتباعه يستمرون في شن الهجمات على روج آفا، واليوم يهاجم المرتزقة ذاتهم منطقة شنكال عن طريق حزب الديمقراطي الكردستاني PDK.

وكما هو معلوم فقد هاجمت مرتزقة داعش في عام 2014 منطقة شنكال، وتركت قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني الشعب الإيزيدي يواجه المجازر على يد المرتزقة، ولاذوا بالفرار، على إثر ذلك وقعت الكثير من النساء الإيزيديات بيد المرتزقة وتم بيعهم في أسواق النخاسة، وخيانة الحزب الديمقراطي الكردستاني هذه هي بصمة عار كتبت على صفحات التاريخ، ومازالت محفورة في أذهان شعبنا، وبالرغم من هذه الخيانة، تمكن الإيزيديون من تحرير مناطقهم من المرتزقة بمقاومتهم وإرادتهم، ولكن بسبب عدم تحمل الحزب الديمقراطي الكردستاني أن ترى شنكال محررة، بدأت بالتهديد بارتكاب مجازر بحق الشعب في شنكال.

وبعد زيارة مسعود البرزاني لتركيا ولقاءه بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان, ورئيس الوزراء بن علي يلدرم، تم شن الهجوم على شنكال، وبالنسبة لنا هذا الهجوم لم يأتي بمحض الصدفة، وهذه الهجمات التي شُنت هي ضد وحدة الصف الكردي، وللنيل من المكتسبات والانجازات التي حققها الشعب الكردي بمقاومته وتضحياته ونضاله.

وعلى هذا الأساس وجدنا كمؤتمر المجتمع الديمقراطي أن نناشد الحزب الديمقراطي الكردستاني، فإلى الآن هم يقفون مع أعداء الشعب الكردي تحت اسم الدبلوماسية، فعندما شنت فاشية العدالة والتنمية التركية هجماتها على باكور كردستان، لم يكن هناك أي رد أو تصريح منكم، حتى أن تصريحاتكم المعادية لروج آفا منحت جسارة لأعداء الشعب الكردي، ولهذا وقبل أن يفوت الأوان، طلبنا هو أن تقفوا إلى جانب شعبكم ضد أعداء الشعب الكردي، والخطوة الأولى في هذا السياق هي إنهاء الهجمات على شنكال، وابداء الاحترام لقرار الشعب الإيزيدي.

كمؤتمر المجتمع الديمقراطي نناشد كافة الكردستانيين الذين يعيشون في أجزاء كردستان الأربعة، بأن يرفعوا صوتهم وينتفضوا ضد هذه الهجمات الاحتلالية، والمجازر، فمناصرة ودعم مكتسبات الشعب الإيزيدي اليوم هو واجب إنساني قبل كل شيء، ويجب على كافة الأحزاب والقوى الكردستانية مساندة مكتسبات الشعب الإيزيدي وروج آفا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق