الأخبار

ترامب : الحل الحقيقي والوحيد لمشكلة اللاجئين هو توفير فرصة لهم للعودة إلى ديارهم

ترامب : الحل الحقيقي والوحيد لمشكلة اللاجئين هو توفير فرصة لهم للعودة إلى ديارهم
موقع : xeber24.net
تقرير : نوزت جان
قال الرئيس الامريكي دونالد ترامب بأنه يجب عليهم التعلم من أخطاء الماضي، وأنهم رأوا الحروب والخراب والدمار في جميع أنحاء العالم, معتبراً أن الحل الحقيقي الوحيد لمشكلة اللاجئين هو توفير فرصة لهم للعودة إلى ديارهم والبدء بإعادة إعمار بلادهم وتنميتها.

وقال ترامب، الأربعاء 1 مارس/آذار، في أول خطاب له أمام الكونغرس منذ تنصيبه: “يجب علينا التعلم من أخطاء الماضي، نحن رأينا الحروب والخراب والدمار في جميع أنحاء العالم.. إن الحل الطويل الأجل الوحيد لهذه الكوارث الإنسانية يتمثل بخلق ظروف للنازحين للعودة الى أوطانهم بسلام والبدء في عملية طويلة من الإعمار والانتعاش”.

الجنرال جوزيف فوتيل رئيس القيادة الأمريكية في الشرق الأوسط، استبق خطاب ترامب بحديث، يوم الثلاثاء، عن أن “مناطق آمنة” يمكن أن تنشأ في الأراضي السورية التي يتمّ العمل على تحقيق الاستقرار فيها وتقديم المساعدات الإنسانية.

وفيما تحدثت قناة “سي إن إن” عن مباشرة البيت الأبيض ببحث قانون جديد بشأن الهجرة، شدد الرئيس الأمريكي على أن إدارته تتخذ تدابير إضافية لحماية الأمريكيين، موضحا أنه يجري العمل لتعزيز إجراءات فحص المسافرين إلى الولايات المتحدة.

وتعهد ترامب أمام الكونغرس بأن تبدأ “قريبا” عملية بناء جدار “كبير” على الحدود مع المكسيك، وهو الوعد الأكثر رمزية ضد الهجرة الذي أطلقه خلال حملته الانتخابية, بحسب روسيا اليوم.

وأكد ترامب في خطابه المومى إليه أعلاه: “علينا إعادة فرض السلامة وتطبيق القانون على حدودنا. لهذا السبب، سنبدأ قريبا بناء جدار كبير على طول حدودنا الجنوبية”.

وأوضح أن التطبيق الصارم للتشريع الأمريكي المتعلّق بالهجرة سيكون له تأثير مفيد على مستوى الأجور والبطالة. وتابع: “من خلال تطبيق قوانينا الخاصة بالهجرة، نزيد الأجور ونساعد العاطلين عن العمل ونوفر مليارات الدولارات ونعزز أمن مجتمعاتنا”.

وأوضح أن من الممكن إعداد خطة موسعة بشأن الهجرة إذا رغب الجمهوريون والديموقراطيون في الكونغرس في الوصول إلى حل وسط.

وأضاف: “أعتقد أن من الممكن إحداث إصلاحات حقيقية وإيجابية بشأن الهجرة. ما دمنا نركز على الأهداف التالية: تعزيز الوظائف والأجور للأمريكيين؛ وتقوية أمن بلدنا؛ وإعادة الاحترام إلى قوانينا”.

وكشف ترامب، في خطابه الأول إلى الشعب الأمريكي، عن أولويات الإدارة الجديدة للمرحلة المقبلة، وكيفية إعطاء دفع لإصلاحاته الاقتصادية والاجتماعية وغيرها من القضايا التي تحدث عنها في السابق.

وعلى غرار أسلافه من الرؤساء، تحدث ترامب في الساعة التاسعة مساء الثلاثاء 28 فبراير/شباط بتوقيت واشنطن (الثانية فجر الأربعاء 1مارس/آذار بتوقيت غرينيتش) في مقر الكونغرس بحضور أعضاء مجلسيه (الشيوخ والنواب) والوزراء وقضاة المحكمة العليا وغيرهم من كبار المسؤولين في الحكومة الأمريكية.

سعيد طانيوس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق