جولة الصحافة

الخارجية الأمريكية رداً على تصريحات الأسد : سنستخدم القوة للدفاع عن شركائنا!

الخارجية الأمريكية رداً على تصريحات الأسد : سنستخدم القوة للدفاع عن شركائنا!

دارا مراد ـ xeber24.net ـ وكالات

جاء رد قوات سوريا الديمقراطية ,و وزارة الدفاع الامريكية سريعا على تصريحات النظام السوري بشار الاسد حول خيار قوات سوريا الديمقراطية بين المفاوضات مع النظام ,او اللجوء الى استخدام القوة كخيار ثاني ان لم تنجح المفاوضات.

قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة ستستخدم “القوة الضرورية والمتناسبة” للدفاع عن القوات الأميركية والقوات الشريكة لها في الحرب على تنظيم داعش في سوريا.

وقال مسؤول في الخارجية الأمريكية لرويترز “يظل التحالف العالمي بقيادة الولايات المتحدة ملتزما بالتركيز على هزيمة داعش في سوريا ولا يسعى لقتال حكومة سوريا أو إيران أو جماعات دعم إيرانية في سوريا”.

وأضاف “لكن كما قلنا من قبل إذا تعرضنا لهجوم لن نتردد في استخدام القوة الضرورية والمتناسبة للدفاع عن القوات الأميركية أو قوات التحالف أو القوات المشاركة في عمليات لهزيمة داعش”.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد هدد أمس الخميس قوات سوريا الديمقراطية (قسد) بالسيطرة على مناطق شمال وشمال شرق سوريا بالتفاوض أو القوة.

وجاء الرد سريعاً من قوات سوريا الديمقراطية ووزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون على هذه التصريحات، واليوم ردت وزارة الخارجية الأمريكية أيضاً على تهديدات الأسد وأعلنت بشكل واضح وصريح على أن واشنطن لن تسمح باستخدام القوة ضد قوات سوريا الديمقراطية أو القوات الأمريكية في شمال وشرق سوريا.

بينما اشارت رئيسة الفيدرالية لشمال سوريا فوزة اليوسف ,والرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطي الهام احمد الى استخدام القوة ستكون اثارها وخيمة على الشعب السوري ,وعلى اختيار المجلسين على حل القضية السورية بالحوار والمفاوضات التي تؤمن حقوق جميع السوريين وبناء مجتمع ديمقراطي.

وتسائل العديد من النشطاء حول المغزى من تصريحات الاسد في الوقت الذي تحتل تركيا مدن وبلدات سوريا ,دون اي وجه شرعي ,وانتشار ايران وحزب الله على مساحات واسعة من الاراضي السورية , ويتصرفون كقوات احتلال في تغيير معالم هذه المدن ,كان من الاجدر ان تطالب هذه القوات بالانسحاب في الوقت الذي تقاعس النظام عن حماية عفرين التي هي مدينة سورية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق