الاقتصاد

البشير: بلادنا ما زالت محاصرة اقتصاديا

البشير: بلادنا ما زالت محاصرة اقتصاديا

صرح الرئيس السوداني عمر البشير بأن بلاده ما زالت تعاني من حصار اقتصادي بسبب حجب المؤسسات الدولية لتمويل مشروعات اقتصادية وعدم الوفاء بديون السودان الخارجية، وذلك لأسباب سياسية.

ونقلت وكالة السودان للأنباء عن تصريح للبشير في اجتماع مجلس وزراء ولاية الخرطوم، أمس الخميس، أن بلاده “تواجه حصارا اقتصاديا وهي مثقلة بالديون ومحرومة من البرامج الدولية لإعفاء الديون، لأسباب سياسية، وكذلك محرومة من التمويل الميسر الذي تمنحه المؤسسات الدولية”.

وعبر البشير في الوقت ذاته عن شكره “للمؤسسات المالية العربية والإسلامية والدول الشقيقة كتركيا والصين لوقوفها مع السودان ودعمه”.

كما وعد بأن تجد حكومته التمويل اللازم لمشروعات الخدمات لحكومة ولاية الخرطوم، موضحا أن ولاية الخرطوم لم تجد حظها في معايير تقديم الدعم الاتحادي للولايات. وأضاف أن الدعم الممنوح يقدم للولايات البعيدة والضعيفة.

هذا ودعا البشير إلى استنفار الجهد الشعبي وتشجيع الاستثمار لتوفير التمويل اللازم لمشروعات ولاية الخرطوم الطموحة.

وأشار إلى أن “تمدد العاصمة الخرطوم والنزوح المتكرر لها وتطلعات مواطنيها لمزيد من الخدمات شكل ضغطا على حكومة ولاية الخرطوم”، مشددا على “ضرورة ضبط السكن العشوائي لمحاربة ظاهرة النزوح في العاصمة الخرطوم”.

وكانت الولايات المتحدة ألغت في أكتوبر عام 2017 العقوبات التي كانت تفرضها على السودان منذ 20 عاما. ومن المتوقع أن يبدأ قريبا حوار سوداني أمريكي حول قضايا تهم الجانبين وخاصة فيما يخص رفع السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية الإرهاب.

المصدر: RT

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق