اخبار العالم

الصحفي نصوحي غونغور يكذب نفسه تحاشيا من عقاب اردوغان

الصحفي نصوحي غونغور يكذب نفسه تحاشيا من عقاب اردوغان

دارا مراد ـ xeber24.net ـ وكالات

كذب الصحفي التركي نصوحي غونغورالمقرب من الحزب الحاكم ,ما كتبه بنفسه قبل سنوات عن لقاءات جرت بين الرئيس التركي أردوغان والداعية الاسلامي فتح الله غولن التي تتهمه تركيا بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016.

وتبادل منذ أيام كل من الرئيس التركي أردوغان ومرشح المعارضة للانتخابات الرئاسية عن حزب الشعب الجمهوري محرم إنجه، الاتهامات حول علاقة كل منهما مع جماعة فتح الله غولن.

وقال الرئيس التركي إن محرم إنجه هو مرشح جماعة غولن، ورد المرشح المعارض قائلً: “أردوغان هو من يملك علاقة مميزة بهذه الجماعة منذ بداية مشواره السياسي”.

وقال إنجه إنه يملك أدلة على لقاء أردوغان مع غولن شخصيا أكثر من مرة، واستشهد بكتاب للصحفي التركي نصوحي غونغور المقرب من الرئيس التركي، والذي تولى إدارة الأخبار في قناة “TRT” الرسمية سابقاً.

ويكشف الكتاب الذي يتحدث عن انطلاق حزب العدالة والتنمية الحاكم وتشكيله، وفي بعض فقراته، يكشف الكتاب عن لقاء أردوغان بغولن من أجل استشارته بشأن الحزب الجديد.

وكانت المفاجأة قبل أيام حين غرد نصوحي غونغور على “تويتر” قائلاً إنه “كان يكذب” حين أصدر هذا الكتاب، ثم قال إنه “كتب تلك المعلومة دون أي دليل أو مستند يؤكد حصول اللقاء”.

واعتبرت أوساط صحفية تركية أن غونغور اضطر لهذا التعليق خوفاً من عقاب أردوغان، لأن الصحفيون المعارضون أو الذين ينتقدون أردوغان يتعرضون لمختلف أنواع المضايقات من قبل السلطات التركية تصل إلى السجن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق