الأخبار الهامة والعاجلة

اشتباكات بين ” أحرار الشرقية ” و “الشرطة الحرة ” في الباب و انفجار داراجة مفخخة في جرابلس

اشتباكات بين ” أحرار الشرقية ” و “الشرطة الحرة ” في الباب و انفجار داراجة مفخخة في جرابلس

مالفا عباس – Xeber24.net

تطورت مشادات يوم امس في مدينة الباب السوري الواقعة تحت الاحتلال التركي إلى اشتباكات عنفية بين ” أحرار الشرقية ” و ” الشرطة الحرة ” التي تخرجت من مراكز الاستخبارات التركية , في ظل غياب الامن والامان في المدينة , بالتزامن مع انفجار دراجة نارية في جرابلس المحتلة تسبب في مقتل 4 أشخاص بينهم طفل .

هذا وتشهد مدينة الباب الواقعة تحت سيطرة الاحتلال التركي والفصائل السورية الاسلامية المتطرفة التابعة له، اشتباكات بين
” أحرار الشرقية” وما تسمى بــ”الشرطة الحرة”، أدت لوقوع عدد من الضحايا المدنيين في ظل غياب للامن والامان في المدينة والتصرفات الغير اخلاقية من عناصر درع الفرات في المدينة .

وفي السياق ذاته هز انفجار عنيف بلدة جرابلس الخاضعة للاحتلال التركي وفصائله المتطرفة “درع الفرات” بعد ظهر اليوم الخميس الـ 31 من شهر أيار / مايو الجاري، تبين أنه ناجم عن انفجار دراجة مفخخة بالقرب من الكراج في البلدة، حيث قتل على إثرها 4 أشخاص على الأقل بينهم طفل، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود عدد كبير من الجرحى، بعضهم في حالات خطرة, بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان .

يذكر أن أن البلدة كانت قد شهدت يوم أمس اقتتالاً بين الفصائل فيما بينها، حيث نشر المرصد السوري، أنه شهد بلدة جرابلس الحدودية مع تركيا، انفجارات وإطلاق نار على خلفية اقتتال داخل البلدة، الواقعة في القطاع الشمالي الشرقي من ريف حلب، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن اشتباكات عنيفة تجري بين مجموعة من حركة أحرار الشام الإسلامية من جهة، ومجموعات ثانية من لواء الشمال وفصائل مساندة لها من جهة أخرى، على محاور في بلدة جرابلس، حيث تتزامن الاشتباكات مع عمليات قصف متبادل بني الطرفين بقذائف الهاون، وسط نداءات عبر مكبرات المساجد بوقف الاقتتال، فيما لا تزال المعلومات متضاربة حول سبب الاشتباك، فيما تحدثت مصادر عن أن الاقتتال هو بهدف “إزالة مجموعة فاسدة من أحرار الشام”، وتسببت الاشتباكات في سقوط خسائر بشرية، حيث أصيب مواطنون مدنيون بجراح، ومعلومات مؤكدة عن استشهاد أحدهم، ومعلومات كذلك عن سقوط خسائر بشرية من طرفي القتال، ويتزامن هذا الاقتتال مع مناوشات بين الشرطة الحرة ومجموعة من فصيل ينحدر مقاتلوه من محافظة دير الزور، في مدينة الباب القريبة من جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي، دون ورود معلومات عن إصابات، وسط معلومات عن أسباب الاقتتال هو توقيف عناصر من الفصيل المقاتل من قبل الشرطة الحرة بدعوى مخالفات مرورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق