الأخبار

الأسد : خيارين أمام قوات سوريا الديمقراطية أما المفاوضات أو الحرب ، وأدلب أصبحت هدفاً سهل

الأسد : خيارين أمام قوات سوريا الديمقراطية أما المفاوضات أو الحرب ، وأدلب أصبحت هدفاً سهل

حميد الناصر-xeber24.net

تعهد رئيس النظام في سوريا “بشار الأسد”، باستعادة المناطق التي تقع تحت سيطرة قوات “سوريا الديمقراطية” بمساندة من الولايات المتحدة ، قائلاً إن على أمريكا الرحيل.

وفي مقابلة مع قناة روسيا اليوم أمس الاربعاء 30/05/2018 , قال “الأسد” إن الحكومة بدأت “بفتح الأبواب أمام المفاوضات” مع قوات سوريا الديمقراطية التي تسيطر على مساحات كبيرة من شمال وشرق سوريا مع تمركز قوات أمريكية.

وقال الأسد “هذا هو الخيار الأول. إذا لم يحدث ذلك، سنلجأ إلى تحرير تلك المناطق بالقوة. ليس لدينا أي خيارات أخرى، بوجود الأمريكيين أو بعدم وجودهم. ليس لدينا خيار آخر. هذه أرضنا، وهذا حقنا , ومن واجبنا تحرير تلك المنطقة وعلى الأمريكيين أن يغادروا.

كما واعتبر أيضا أن الولايات المتحدة تخسر أوراقها في سوريا وأنها تستعمل قوات “سوريا الديمقراطية” كورقة وأنها باتت المشكلة الوحيدة المتبقية في سوريا بعد “إلحاق الهزيمة بالإرهابيين وتجميعهم في محافظة أدلب شمال البلاد.

حيث أشار “الأسد”في كلامه أيضا أن فصائل المعارضة المسلحة أصبحت هدف سهل أمام قواته بعد أن تجمع المعارضين في بقعة جغرافية واحدة هذا الأمر يسهل المهمة علينا للتعامل معهم وبأقل الخسائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق