الأخبار

إنذار لمن رفضَوا الخروج من ريف حمص.. بتسليم السلاح الفردي للحكومة أو تلغى تسويتهم

إنذار لمن رفضَوا الخروج من ريف حمص.. بتسليم السلاح الفردي للحكومة أو تلغى تسويتهم

حميد الناصر-xeber24.nt

أفاد مراسل خبر (24)في حمص أن “المجلس المحلي لأهالي مدينة تلبيسة وريفها في ريف حمص الشمالي اليوم الثلاثاء29/مايو/2018 أنذر الأشخاص الذين رفضوا الخروج من مدن وبلدات شمال حمص وسط سوريا، بتسليم سلاحهم الخفيف خلال يومين فقط وإلا سيلغى قبول التسوية التي وقعوها مع النظام السوري.

وأضاف مراسلنا أن “المجلس المحلي” دعا في بيان له لتسليم ما تبقى من السلاح الخفيف بأيدي المدنيين وفصيل “جيش التوحيد”الذي بقيا في مدينة تلبيسة وماحولها شمال حمص.

ويأتي ذلك مقابل حصول الشخص على بطاقة “كف بحث” أي عدم التعرض لشخص حامل البطاقة من قبل حواجز الجيش السوري ويمكنه صاحب البطاقة التجول في جميع انحاء سوريا بعد أن يوقع على التسوية وتسليم سلاحه الفردي.

وقال “محمد الشيخ”أحد أهالي مدينة تلبيسة لمراسل(خبر 24) عن أستياء الأهالي والمدنيين في مدينة تلبيسة على البيان الذي نشر ،حيث أن الأتفاق الذي حصل بالمنطقة بضمانة روسية ينص على تسليم السلاح الثقيل والمتوسط فقط ويبقى السلاح الخفيف في أيدي المدنيين وفصيل جيش التوحيد الذي بقيى في مدنية تلبيسة لحماية المدنيين من أي خروقات تقوم به عناصر الأسد.

والجدير بالذكر أن قوات النظام السوري في 16 مايو الجاري، أعلنت السيطرة على كامل ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، بعد أخروج آخر دفعة مقاتلي ومدنيين المنطقة الذين رفضوا التسوية مع النظام السوري ” ضمن الاتفاق الذي فرضته روسيا على المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق