جولة الصحافة

إرهابيون نبشوا القبور في اليرموك بحثاً عن رفات 3 جنود إسرائيليين

إرهابيون نبشوا القبور في اليرموك بحثاً عن رفات 3 جنود إسرائيليين

قال مسؤول فلسطيني في سورية إن مسلحين قاموا بنبش القبور في «مقبرة الشهداء» في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين (جنوب دمشق) بحثًا عن رفات ثلاثة جنود إسرائيليين مفقودين منذ عقود.

وأوضح عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أنور رجا إن جثث الجنود الإسرائيليين الثلاثة الذين فقدوا منذ معركة 1982 في لبنان نُقلت إلى سورية بعد الحادث. وقال إن «هدف الإرهابيين كان العثور على الرفات ونقلها إلى إسرائيل».

وكانت قوات النظام استعادت الأسبوع الماضي السيطرة على مخيم اليرموك بعد مواجهات مع تنظيم «داعش» استمرت شهراً.

وأوضح الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين طلال ناجي، أن معركة وقعت عام 1982 في منطقة السلطان يعقوب في لبنان وقتل فيها جنود من الجيش الإسرائيلي ونقلت رفاتهم إلى اليرموك ودفنوا في مقبرة الشهداء القديمة في المخيم. وقال: «المسلحون في المخيم من داعش، والنصرة، والجيش السوري الحر، قاموا بعملية بحث عن بقايا الرفات بأمر من قادة الصهاينة لنقلها إلى إسرائيل». ولفت ناجي إلى أنه لطالما بحث الإسرائيليون عن بقايا رفات وعظام أي إسرائيلي قتل في حرب أو معركة خارج البلاد وذلك لدفنهم وفق طقوس عقيدتهم الدينية.

المصدر: الحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق