الأخبار

الــQSD تحاصر أكثر من 65 أميراً داعشياً من الصف الأول بريف دير الزور وتضيّق الخناق عليهم

الــQSD تحاصر أكثر من 65 أميراً داعشياً من الصف الأول بريف دير الزور وتضيّق الخناق عليهم

مالفا عباس – xeber24.net

تمكنت قوات سوريا الديمقراطية وبدعم من القوات الفرنسية والامريكية العاملة في التحالف الدولي من تضييق الخناق على عناصر تنظيم “داعش” في آخر جيب لهم بشرقي نهر الفرات , وباتت تحاصر أكثر من 65 قيادياً في التنظيم يُصنفون على أنهم من رفيعي المستوى , فيما يلف الغموض مصير أكثر من 800 معتقل بيد التنظيم .

هذا وقال المرصد السوري لحقوق الانسان بإنه رصد توقف الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية المدعمة من التحالف الدولي، وبين تنظيم “داعش” على محاور في الجيب الخاضع لسيطرة التنظيم في القطاع الشرقي من ريف دير الزور، حيث تأتي عملية توقف العمليات العسكرية في المنطقة بعد تمكن قوات سوريا الديمقراطية من تضييق الخناق أكثر فأكثر على عناصر التنظيم في بلدات الشعفة وهجين والسوسة، فيما من المرتقب أن تتواصل العمليات العسكرية للسيطرة على البلدات الثلاث وطرد التنظيم منها، إلا في حال استسلام عناصر التنظيم بعد تضييق الخناق عليهم.

المرصد السوري لحقوق الإنسان حصل على معلومات من مصادر موثوقة، تفيد بوجود أكثر من 65 من قيادات الصف الأول في تنظيم “الدولة الإسلامية” في بلدة هجين بريف دير الزور الشرقي، غالبيتهم من الجنسية العراقية بالإضافة لجنسيات أجنبية، كما أبلغت المصادر المرصد السوري بوجود أكثر من 800 معتقل لدى تنظيم “الدولة الإسلامية” في هجين لا يعرف مصيرهم حتى اللحظة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر صباح أمس الأول الأحد أنه حصل على معلومات من عدد من المصادر الموثوقة، والتي أكدت أن العمليات العسكرية عند انطلاقتها ضد الجيب الأخير لتنظيم “الدولة الإسلامية” في الضفة الشرقية لنهر الفرات، تبدأ بقصف صاروخي من قبل القوات الفرنسية والأمريكية على مواقع التنظيم ومناطق سيطرته، في تمهيد للهجوم البري الذي تعمد وحدات حماية الشعب الكردي لتنفيذه، وعند السيطرة على المنطقة، تجري عمليات تمشيط من قبل القوات الكردية، لتقوم بعدها قوات عربية وكردية مشتركة تتبع لقوات سوريا الديمقراطية بالاستقرار في المنطقة وحمايتها وتأمينها بعد طرد التنظيم منها، كما أن الساعات الـ 24 الفائتة، شهدت عملية تقدم من قبل قوات سوريا الديمقراطية بدعم من القوات الفرنسية والأمريكية، إذ سيطرت على تلة استراتيجية قرب منطقة الباغوز فوقاني، بعد اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، وسط استهدافات متبادلة على محاور القتال بين الطرفين، وقصف صاروخي على مناطق سيطرة التنظيم خلال ساعات الليلة الفائتة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق