اخبار العالم

تيسير خالد : استغلال الثوابت الوطنية للتحريض على منظمة التحرير الفلسطينية عمل عبثي

تيسير خالد : استغلال الثوابت الوطنية للتحريض على منظمة التحرير الفلسطينية عمل عبثي

اعتبر تيسير خالد، رئيس دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير، في حديث لـصحيفة ” القدس ” أن مؤتمر اسطنبول عمل فئوي تقوم به حماس ، دون التنسيق أو التشاور مع فصائل العمل الوطني، ولا حتى مع حركة الجهاد الإسلامي، كما لم تتشاور بشأنه مع الجاليات الفلسطينية في المهجر .
وأضاف ” يجب عدم استغلال الثوابت الفلسطينية كأداة للتحريض على منظمة التحرير الفلسطينية والنيل من مكانتها ، عبر ادعاء المنظمين بأن المنظمة أدرات ظهرها للفلسطينيين في الخارج وأنهم حريصون على إصلاح المنظمة وعلى دور الخارج في استنهاض الوضع الوطني .. فهذا العبث لا يجب أن نسمح به .
وفي الوقت الذي أكد فيه الحاجة الماسة الى إصلاح الأوضاع منظمة التحرير الفلسطينية وتطوير هياكلها عبر انتخابات وطنية عامة للمجلس الوطني الفلسطيني والهيئات القيادية في المنظمة ، دان تيسير خالد عمليات التشهير والطعن بمنظمة التحرير الفلسطينية ، وتسميتها على لسان بعض منظمي المؤتمر ” جمعية دفن موتى ” معربا عن خشيته أن يفضي عقد المؤتمر إلى نقل حالة الانقسام التي يعيشها الشعب الفلسطيني في الداخل إلى الجاليات الفلسطينية في الخارج.
وأكد خالد على أن دائرة شؤون المغتربين ” تلقت بيانات من الجاليات الفلسطينية في بلدان المهجر وفي مختلف القارات ، ترفض فيها المشاركة في المؤتمر لاعتبارين هما: أنها لم تتلقَ دعوة للمشاركة من القائمين عليه، وثانيا بسبب تخوفها من نقل أجواء الانقسام إلى التجمعات الفلسطينية في المهجر” .

25/2/2017
مكتب الاعلام

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق