جولة الصحافة

اغتيالات متجددة وعمليات سلب تستهدف مقاتلين من تحرير الشام والتركستان ومدنيين في محافظة إدلب وتودي بحياة 7 على الأقل

اغتيالات متجددة وعمليات سلب تستهدف مقاتلين من تحرير الشام والتركستان ومدنيين في محافظة إدلب وتودي بحياة 7 على الأقل

شهد مساء اليوم السبت 19\5\2018، تصاعد عمليات الاغتيال في محافظة إدلب، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استهدف مسلحين مجهولين لـ 5 عناصر من اللجنة الأمنية في مدينة إدلب، ليفارق العناصر الخمسة حياتهم على الفور، بينما أطلق مسلحون مجهولون النار على حاجز تابع لهيئة تحرير الشام في منطقة الزعينية بالريف الغربي لمدينة جسر الشغور، قضى على إثرها عنصران وأصيب 4 آخرون بجراح، بينما ألقى مجهولون قنبلة على حاجز لفصيل مقاتل في منطقة عين الحمرا بسهل الروج، كما استهدف آخرون حاجزاً للحزب الإسلامي التركستاني قرب مفرق مزرعة حاج محمود، في الريف الشمالي لجسر الشغور، بينما اتهم أحد باعة تجار المجوهرات، عناصر من الجنسية الأوزبكية وآسيويين، بقيامهم بسلبه لمجوهرات وحلي كانت بحوزته وسرقة سيارته، على طريق إدلب – معرة مصرين، كما استهدف مسلحون مجهولون بعبوة ناسفة سيارة قائد كتائب كانت عاملة في الزبداني بريف دمشق، وذلك على الطريق الواصل إلى منطقة المسطومة، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان ظهر اليوم الخميس، أنه رصد قيام عناصر تابعين لهيئة تحرير الشام بتنفيذ عملية إعدام في مدينة إدلب، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قيام تحرير الشام، بإعدام 4 أشخاص بتهمة “تنفيذ عمليات اغتيال وتفجيرات””، وجرت عملية تنفيذ الإعدام، في منطقة الساعة وسط مدينة إدلب، إذ تجمهر عشرات المواطنين بينهم أطفال في مكان التنفيذ،لتكون هذه ثاني عملية إعدام تنفذ خلال 24 ساعة.

المصدر : المرصد السوري لحقوق الانسان .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق