الأخبار

اللغة الكردية في يومها.. لغة الثقافة والهوية للشعب الكردي

اللغة الكردية في يومها.. لغة الثقافة والهوية للشعب الكردي

يحتفل أبناء الشعب الكردي اليوم في الـ 15 من أيار بيوم اللغة الكردية التي تعتبر هوية وثقافة للكرد، ويأتي هذا اليوم بعد مراحل عدة مرت بها من سنوات السعي لصهر اللغة وإمحاء وجودها حتى يومنا هذا حيث تعيش اللغة الكردية نهضة من مختلف الجوانب

ويحتفل أبناء الشعب الكردي منذ عام 2006 بيوم الـ 15 من أيار كيوم اللغة الكردية، اللغة التي يتشارك الكرد جميعاً في النطق بها.

وبعد سنوات ومراحل عصيبة مرت بها اللغة الكردية، تعيش اللغة هذه في يومنا الحاضر نهضة من جوانب عدة، حيث بات أدب هذه اللغة ينتشر ويتطور مع ازدياد المؤسسات التي ترعى إحياءها.

الإداري في مؤسسة اللغة كردية في مدينة كوباني مظلوم جمو يقول بأن انطلاق ثورة روج آفا ساهم في تطور اللغة الكردية بشكل ملحوظ، حيث افتتحت المدارس بالإضافة إلى افتتاح معاهد وجامعات باللغة الكردية وتحتضن الآلاف من الطلبة في روج آفا.

وتعتبر اللغة الكردية من أقدم وأعرق اللغات في منطقة الشرق الأوسط التي هي مهد الحضارات الإنسانية، وليست الكردية أقدم اللغات فحسب وإنما هي من أغناها أيضاً، وعلى الرغم من محاولات صهر هذه اللغة إلا أنها حافظت على وجودها بقوة إلى يومنا هذا خلافاً للعديد من اللغات التي انصهرت في بوتقة الدول المحتلة.

يقول مظلوم جمو بأن اللغة هي هوية الشعوب، وأضاف “اللغة الكردية تمثل هوية حقيقية وثقافة لشعبنا، لذا فإن بناء جيل متعلم بلغته الأم أمر ضروري عملنا عليه نحن معلمو ومعلمات اللغة الكردية في روج آفا”.

ويرى مظلوم جمو بأن اللغة الكردية حققت تقدماً كبيراً في كافة المجالات وباتت اللغة الرئيسية في مدارس الإدارة الذاتية في روج آفا وشمال سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق