جولة الصحافة

قيادي في QSD: قواتنا تحرر 30 كم من داعش شرقي نهر الفرات

قيادي في QSD: قواتنا تحرر 30 كم من داعش شرقي نهر الفرات

قال القيادي في قوات سوريا الديمقراطية شيركو حسكة إن قسد تمكنت من تحرير 30 كم من داعش، وأكد أن قرية باغوز هي النقطة الحدودية الأخير “إلا أن العمليات ستستمر إلى جانب الجيش العراقي حتى تحرير بلدة الهجين.”

جاء ذلك خلال لقاء أجرته وكالة انباء هاوار مع القيادي في قوات سوريا الديمقراطية شيركو حسكة للحديث حول آخر تطورات حملة عاصفة الجزيرة وبالأخص بعد تحرير قرية الباهوز.

وقال القيادي شيركو حسكة “منذ بداية استئناف حملة عاصفة الجزيرة في الأول من شهر أيار الجاري، تمكنا من تحرير أكثر من 23 كم من البادية، ومع تحرير قرية باغوز الاستراتيجية نتمكن من تحرير 30 كم، والحملة كانت بالتنسيق بين قوات سوريا الديمقراطية والقوات العراقية في الشريط الحدودي وباقي المناطق الأخرى التي حررت خلال حملة عاصفة الجزيرة”.

وبين شيركو إلى أن قوات سوريا الديمقراطية والجيش العراقي تمكنا من تطهير الحدود السورية العراقية وتحرير بادية دير الزور بشكل كامل بوضع نقاط مراقبة على الحدود ليتمكنوا من ضبط الحدود.

وأكد شيركو حسكة أن قوات سوريا الديمقراطية خاضت معارك عنيفة مع داعش شرقي الفرات وبالأخص في قرية باهوز الاستراتيجية التي تعتبر صلة الوصل بين سوريا والعراق والمدخل الاساسي إلى بلدة هجين آخر مناطق تواجد داعش.

وأشارة القيادي شيركو حسكة إلى أن قرية باغوز هي النقطة الحدودية الأخيرة بين سوريا والعراق الا أن التنسيق سيستمر حتى تحرير بلدة هجين قائلاً “قرية الباغوز التي حررتها قوات سوريا الديمقراطية هي النقطة الحدودية الأخيرة فيما سيستمر التنسيق بين قوات سوريا الديمقراطية والجيش العراقي حتى تحرير بلدة الهجين.”

وفي نهاية حديثه أوضح القيادي في قوات سوريا الديمقراطية شيركو حسكة أن الفرق الهندسية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية ستستمر في تنظيف المنطقة من الألغام التي زرعها عناصر داعش في البادية وباقي المناطق الأخرى حتى تنظيفها بشكل كامل.

ANHA

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق