الأخبار

دميرتاش: الانتخابات التركية لن تكون نزيهة

دميرتاش: الانتخابات التركية لن تكون نزيهة

قال الرئيس المشترك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي في تركيا صلاح الدين دميرتاش، وهو مرشح محتمل لانتخابات الرئاسة, إن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الشهر المقبل “لن تكون نزيهة”.
وردا على أسئلة مكتوب من سجنه، قال دميرتاش لأسوشيتد برس، الجمعة، إنه مازال يأمل في أن يتخطى حزبه، مكاسبه الانتخابية السابقة وأن يمنح الرئيس رجب طيب أردوغان “الرد المناسب في صندوق الاقتراع.”

ومع سيطرة الحكومة على وسائل الإعلام التركية بشكل كبير، تواجه أحزاب المعارضة معركة شاقة لتوصيل صوتها قبيل انتخابات 24 يونيو. ويواجه دميرتاش عقبة الترشح وخوض الحملة من السجن.

من جانبها، تنفي الحكومة التركية بشراسة أن الانتخابات غير نزيهة، وتقول إن مثل هذه المزاعم تهدف إلى “الإساءة لسمعة الديمقراطية” التركية.

وكان دميرتاش البالغ من العمر 45 عاما، قد رشح نفسه أمام أردوغان في انتخابات الرئاسة في 2014، وقاد حزب الشعوب الديموقراطي لدخول البرلمان لأول مرة في انتخابات يونيو 2015.

ويطلق أنصار دميرتاش عليه لقب “أوباما الكردي” تيمنا بالرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، لما اشتهر به من براعة في إلقاء الخطب وشخصيته الكاريزمية.

وتم اعتقال “أوباما الكردي” نوفمبر الماضي في حملة قمع بعد محاولة الانقلاب التي هدفت للإطاحة بأردوغان. ووجهت له عدة تهم وخصوصا تهمة الارتباط بحزب العمال الكردستاني.

سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق