تحليل وحوارات

جميع قوافل المهجرين من المناطق السورية تتجه الى الاستيطان بعفرين

جميع قوافل المهجرين من المناطق السورية تتجه الى الاستيطان بعفرين

دارا مراد – xeber24.net

ترتكب تركيا وروسيا ابشع جريمة تاريخية بحق شعوب المنطقة ,وبصمت مريب من جميع دول العالم ,وهيئة الامم المتحدة ,عن قيام كلا الدولتين بتهجير شعوب من مناطق سكناها التاريخية ,واستبدالها بشعوب اخرى مهجرة عنوة من مناطقها في اكبرعملية تغيير ديمغرافي ترتكبها كلا الدولتين.

فقوافل المهجرين من مناطق الغوطة الشرقية والمناطق المحيطة بدمشق وحمص و المتجهة اعلاميا الى الشمال السوري “جرابلس والباب ” تغير اتجاه سيرها باتجاه عفرين بحسب ما اتفق عليه مسبقا بين تركيا و روسيا ,حيث بلغ تعداد ما تم استيطانه في عفرين 8 آلاف من هؤلاء المهجرين .

بينما ينتظر الآلاف من مهجري ريف حمص وجنوبي دمشق الدخول إلى ريف حلب الشمالي، بعد وصولهم إلى المنطقة منذ صباح يوم أمس الاثنين،مطالبين الجانب التركي بادخالهم للمنطقة.

و تنتظر أربع قوافل من مهجري ريف حمص وجنوبي دمشق في ريف حلب الشمالي حتى اليوم، ويبلغ عدد الأشخاص فيها أكثر من خمسة آلاف.

و يناشد المهجّرون ، المنظمات الإنسانية شمالي حلب للتدخل والضغط على الجانب التركي للإسراع في عملية إدخال الحافلات.

وأدى انتظار مهجري شمالي حمص وجنوبي دمشق إلى تذمر المئات منهم، الذين يطالبون بالدخول الفوري إلى المنطقة.

ويتوزع المهجرون على قافلتين لمهجري ريف حمص الشمالي، وقافلتين لجنوبي دمشق ضمن الدفعة الخامسة والسادسة التي وصلت على فترات متقطعة أمس.

وتضم القافلة 3391 شخصًا يتوزعون في 66 حافلة، بينهم سبع حالات حرجة، وتعتبر الأولى ضمن اتفاق الخروج، الذي فرضته روسيا والنظام السوري على ريف حمص.

واستقبل ريف حلب الشمالي، الخاضع لسيطرة فصائل ما تسمى بالجيش الحر التابع للقوات التركية، في الأيام الماضية، الآلاف من مهجري المناطق السورية الأخرى، بينها القدم، الغوطة الشرقية، والقلمون الشرقي.

و قالت مصادر بأن القوات التركية تريد توجيه المهجّرين إلى منطقة عفرين بعد طرد سكانها الأصليين.

ويتهم المرصد السوري لحقوق الإنسان، الحكومة التركية، بتوطين المهجّرين السوريين في منطقة عفرين الكردية.

و تريد تركيا تطبيق مشروعها بتغيير ديمغرافية عفرين لتقضي على الوجود الكردي ,وخلق عداء تاريخي بين شعوب المنطقة ,فلم تكتفي تركيا التي اطلقت يد المجموعات المسلحة من الفصائل المرتزقة بنهب اموال وممتلكات اهالي عفرين بل منعتهم من العودة الى بيوتهم ,لغرض اسكان المرحلين من المناطق التي قايضت الروس على هزيمتهم وترحيلهم لاكمال جريمتها التي لا تقل عن ما ارتكبته تركيا العثمانية بحق الارمن في القرن الماضي .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق