منوعات

جريمة مزدوجة تنتهي بحرق مراهقة حية

جريمة مزدوجة تنتهي بحرق مراهقة حية

في حادثة مروعة، فجرت غضبا لدى الرأي العام الهندي، أقدم عدد من الشبان القرويين على حرق فتاة مراهقة وهي حية بعد أن تقدمت ضدهم بشكاوى اغتصاب.
وذكرت صحيفة “هندوستان تايمز”، السبت، أن الجريمة البشعة وقعت في قرية راجا كندوا في مركز شرطة إيكخوري في منطقة شاترا، شرقي الهند.
وقالت أسرة الفتاة إن 4 رجال سكارى، خطفوا ابنتهم من حفل زفاف كانت تحضره بقرية قريبة ليلة الجمعة، واقتادوها إلى مكان مهجور حيث تنابوا على اغتصابها.
وعقب ذلك سارع الأب إلى تقديم شكوى لمجلس القرية، الذي اكتفى بفرض عقوبة مالية قدرها 50 ألف روبية (750 دولارا).
وتابع الأب المكلوم قصته: “غضب المغتصبون وبعض أصدقائهم وسارعوا للاعتداء علينا فهربنا لإنقاذ حياتنا”.
وأضاف: “عندما رجعنا إلى منزلنا بعد نصف ساعة، وجدنا طفلتنا وقد احترقت جثتها بشكل مروع”.
وعلى إثر ذلك سارعت الشرطة إلى القبض على 15 شخصًا متورطين في الجريمة.
وقال جيتيندرا كومار سينج المشرف على الشرطة في المنطقة إن هناك 5 متهمين لا يزالون في حالة فرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق