adnan18 يوليو 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
adnan
شؤون ثقافية

للحديث بقية

عبده سعيد
قلٍقٌ كأني فائضٌ عن حاجة المعنى
كأني حقل قمح يستغيث بغيمةٍ
حبلى بأتربة وريح…..
وإن نفسي لم تعد نفسي
كأني شاعر يستمرئ الأسفار
في طرق السدى
ويهيم في الأرجاء
كالصوت المشرد
في متاهات الصدى
ويجف كالأحلام
في الوطن الشحيح……
تترنح الأطياف في عينيه كالجرحىٰ
وتهترئ البلاد كخرقة مبلولة
بدخان تبغ تالفٍ
نفثته راقصة الملاهي
في زوايا مسرح الترف القبيح……
من اين جئت الان وحدك؟
من دمي
من فائضٍ عن حاجة المعنى
لأنحت في حواف الشمس
مجرى للصباح ووللأغاني الخضر
والامل الفصيح….
وللحديث بقيةٌ
قال الذي سأل
المغني
كيف حال الشعر في زمن
التسول بالهجاء وبالمديح؟…..
وللحديث بقية عمن يواروا
سوْءَةَ الماضي
بريش النحو
والإعراب والسفه الصريح…..

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق