قلبٌ عاق

adnan18 يوليو 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
adnan
شؤون ثقافية
قلبٌ عاق

قلبٌ عاق

عباس السلامي

 

هل كان لزاماً عليَّ
أنْ أخضع لكَ أيّها القلب
و أقبل بكلّ ما تُمليه عليَّ ؟
سأستلُكَ مني لأسري أليَّ !
أنا الذي تركتك في السرّ ،
تغادرني لتفعل ما يحلو لك !
كنتَ تحملني
حينما كنتُ أتعكّزُ على قامتي ،
اعتقدتُ – يالَغفلتي –
أنّك الأقرب لي ،
تساندني،
تحفُّ بي ،
حيث لا أراك !
لو كنتُ أعلم منذ البدء
إنكَ تستغلني لنزواتك
وإنكَ ستغادرني
وتتركني وحيداً في المهب ،،
آه لو كنت أعلم هذا
لسيَّرتُ حياتي من دونك
أيّها القلب العاق! !!!!

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق