الرئيسية / شؤون ثقافية (صفحه 103)

شؤون ثقافية

* ما ذنبهم … ؟

* ما ذنبهم … ؟ ” تفجيراتٌ داميةٌ بكنيستين في مصر اليوم أثناء الاحتفال بعيد الشّعانين . ” ———————– ما ذنبُهمْ ما جرمُهمْ كي يُقتَلوا ويُفجَّروا وبعيدِهمْ أقداسُهمْ بفظاعةٍ تتدمّرُ قولوا : بماذا أخطأوا أدعاؤهمْ مُستنكَرُ وإلى متى وحشُ الرّدى في الأرضِ يبقى يزأرُ .. ؟ ضعنا وضاعتْ أمّةٌ في …

أكمل القراءة »

كركوك والعلم والسلطان المتربص

كركوك والعلم والسلطان المتربص خفقت عاليا مزهوا يا علم٠٠٠فاورثت الرعب وحل السقم علا النباح وزمجر العويل٠٠٠مدويا يسمعه من به صمم فليس فيك صليبا معقوفا٠٠٠وهلالا غازيا او سيفا يعدم بل تضج بالحياة الوانك٠٠٠ وشمس نوروز بنوره يلهم يهابوك ندري جيدا ونعلم ٠٠٠ بانك مر في افواهم وعلقم لانك ماردا كرديا غيبوه٠٠٠ …

أكمل القراءة »

ترجمة إلى العربية لأغنية " لا لم أندم على شيء " للمغنية إديت بياف

ترجمة إلى العربية لأغنية ” لا لم أندم على شيء ” للمغنية إديت بياف Traduction à l’arabe de la chanson ‘’ non, je ne regrette rien ‘’ de la chanteuse Edith Piaf نص : ميشال فوكير Texte : Michel Vaucaire ترجمة: عيسى حديبي Traduction : Hadibi Aissa لا لم أندم …

أكمل القراءة »

إعتبارات

إعتبارات گمئذنة خانتها الريح وهي حبلى مخاض الخيبة يحاصرني گوجه المدينة حين غادرتها هارباً أمشي على جهلي وجهلي يقين أمشي على وجعي بزقاقات الحنين أمشي گمن فقد ظله وإتكأ على الجراح كل الطرق قد باتت دائرية والبوصلة ميعاد غفوتها والريح حبلى… .وأنا … ..من أنا جسد أنهكه الضنى قلب تقبل …

أكمل القراءة »

قتلٌ بلا عيون

قتلٌ بلا عيون بيار روباري قتلٌ بلا عيون كانت ضحيته هذه المرة أطفال خان شيخون ماتوا وهم في فراشهم نائمون دون أن يتمكنوا من وداع العابهم التي كانوا بها يلعبون حدث هذا في ظل صمتٍ دولي مجون * قتلٌ بلا عيون حدث في حقل الزيتون خان شيخون فيما الجاني معروفٌ …

أكمل القراءة »

موحشٌ هذا المساء … !

موحشٌ هذا المساء … ! موحشٌ هذا المساءْ وأنا فيهِ حزينٌ لا أريدُ النّومَ هيّا فأعدّي قهوتي وانصرفي عنّي فإنّي كمسائيْ باهتٌ لن تسمعي مِنْ شفتيْ صوتَ غناءْ وحكاياتي كلامٌ فارغٌ والشِّعرُ عودٌ هرِمٌ أنهكَهُ سبعونَ داءْ فاتركيني ها هنا وحدي أصلّي ربّما يلثِمُني ثغرُ السّماءْ . —————————– القس جوزيف …

أكمل القراءة »

يَطوفُ في دّمي

يَطوفُ في دّمي رجلٌ أتى كـَ ـعاصفةٍ كَـ بزوغِ فجرٍ يتمدد في عينيّ كـَ مشكاةٍ ، أنارَ عُتمَةَ ليلي يرتدي أجنحةَ الغيمِ يزرعُ الوردَ في كفِ الربيعِ عِطراً يُمطر الغيمة في كفِ الشتاءِ أقواسَ فرحٍ ضحكاتهُ طافتْ عاريةً في دمي تاهتْ في أورِدَتي غادَرَني كـَ إعصارٍ وعدتُ أدراجي تساءلَ الجميعُ …

أكمل القراءة »

ليلان طفلة قامشلو

ليلان طفلة قامشلو …… كانَ هنا شارعٌ مرّت فيه طفولتكِ ذات يوم وكانَ لكِ فيه بيت بيتٌ بشرفةٍ وأرجوحةٍ وألوان صارَ البيتُ قبراً والأرجوحةُ شاهدةً والألوان دماً لا يكفُّ عن الصّراخ كلُّ تلكَ الجدران الثقيلة ليلان، ألم تجدْ سوى صدركِ الصغير لتسقطَ عليه؟! .. ليلان الطفلةُ التي ينمو البنفسجُ من …

أكمل القراءة »

شبح الموت …(قصّة قصيرة)

شبح الموت …(قصّة قصيرة) كان الفتى ذو الأعوام العشرة جالسًا القرفصاءيلعب بغصن و هو يرسم و يغنّي. اقتربت منه أخته التي تكبره بعامين لتسأله ماذا يرسم، فقال: “رسمتُ بيتا جميلا و حديقته المليئة بالورود.. رسمت شمسًا لتمدّنا بالنور و رسمت نهرا لنرى زرقة السماء فيه”. سكت قليلا و تابع كلامه: …

أكمل القراءة »

أًولى العَـتَبات..

أًولى العَـتَبات.. نزيه أبو عفش “إلى حبيبي وديع سعادة, لأنني أتذَكَّرهُ في هذه اللحظة” …………………………………. ما أجملَ الحياةَ, وما أكرمَها, وما أَعدلَ نواميسها لو أَمكنَ أنْ يختار الإنسانُ أمّهُ, وأباهُ, واسمـَهُ, ونَسَـبَهُ, وأصحابَهُ، وأعداءه (أعداءَهُ الشرفاءَ), ومسقطَ رأسهِ, وتاريخَهُ (تاريخَهُ البريءَ مِنَ الأمجاد والمهازل), ولغتَـهُ, وديانتَـهُ (ديانتَهُ التي : بدون……), …

أكمل القراءة »