الرئيسية / شؤون ثقافية

شؤون ثقافية

عبثية الحياة

عبثية الحياة كوثر العقباني افتتان الذات بشموخ الأنا.. امتلاك الحق بسطوة اللامحدود .. اعتناق الدروب المؤدية الى اللاشيئ.. وفناء الروح في غمار الشك والجموح.. أين أنا منك وأين انت مني ..في انعتاق الخيال.. هسهسة يباس تدغدغ القلوب لتشع زيفا.. دبيب نمل يغزو جسدا أعزلا بخدر غير محسوب.. تأوهات تعلو إذ …

أكمل القراءة »

الموت لحظة خجولة

الموت لحظة خجولة خولة جوّه في كأس ذو جمال مهمل تتبدل القسوة في سخرية هستيرية ذات مشادة كلامية صاخبة بين لقاء و رصاصة القبلة حقيبة بلا أطراف فوضوية التفكير في خنجر القلب تختمر الخطوط في غباء مستمر تتفتح شهوة الحياة في تقليد مصطنع الرسالة جيد أنثى تذكارية ارتشفت آخر فناجين …

أكمل القراءة »

لجوء بالروح الى ارض المطر

لجوء بالروح الى ارض المطر ناديا حيدر يوم ماتت جدتي هرعت الى مخدعها ابكي كنت حينها غضة بلا قشور ولم اكن اعلم كم جارح هو الموت لم اكن اعلم ما شكله ولماذا يأتي ومتى مازلت اذكر في اول شتاء بعد غيابها ونحن نتهيأ لاستقبال البرد سمعت امي تهمس في مسامع …

أكمل القراءة »

أرسمكَ صورةً ظليّة

أرسمكَ صورةً ظليّة بإطار مربع يدخل الحبُ في إطارها فيستديرُ المربع! ……. جائزة مغرية في ال ق ق ج… كتبتُ قصةً. أمّي مرِضتْ. بعتُ القصةَ لمتسلّق.. اشتريتُ بثمنها الدواء. القصةُ فازتْ.. أمّي ماتتْ! …… تفركُ الترابَ بقلبها ترتعش تلامسُ عيونُها أرضَ المقبرة تنظر الى الوجوه التي رحلت تغرق في الأسماءِ …

أكمل القراءة »

تراتيل أمي

تراتيل أمي 1 ـ ترتيل الرؤية: في هذا الصباح، كانت أمي تجلس في البيت وحيدة ترتِّق بنطال أخي محمود الممزَّق من شقاوة البارحة انغرزت الإبرة في إصبعها، سال الدم حارَّاً على الخيط، تلطخ البنطال وتشوَّشت أفكار أمي. أَقْسَمتْ لأبي ولكل الجيران، إنها رأتني أو رأت ظلي أو رأتني دون ظلي …

أكمل القراءة »

وأقتاد خيبتي

وأقتاد خيبتي فاطمة منصور على أصابع الغياب اتتك انفاسي هل توسدت دفء روحها؟ ام استهواك عبق سواها! اسفت لحظات تعمدت فيها ان احبك! ليتها لم تكن كنت لحظتها اتحرى وقع خطاك ضجّت بالرؤى مقلتاي. يا ليتني ما هربت يوم مددت يديك صارخا بوجه الكون تعالي! يقتلني كلما تذكرت ذاك التعالي …

أكمل القراءة »

وليكن

وليكن وليكنْ فالدّهرُ لمْ ينتهِ بعدُ وأنا ما زلتُ فيهِ الولدَ الحافي ولا أملكُ شيئًا غيرَ ثوبٍ واحدٍ خاطتْه أمّي كي بهِ أسترَ عرييْ ولكي فيهِ أخوضَ الحربَ يومًا إنْ غزا واديْ دمي ثلجٌ وبردُ حافيًا أجري ولكنّي قويًّا ثابتًا للكلِّ أبدو . وليكنْ ولتكسرِ الدّنيا عظامي ولتلوِّثْ وجهَ خبزي …

أكمل القراءة »

كُنتُ أُمسِكُ يَدكَ

كُنتُ أُمسِكُ يَدكَ خديجة المسعودي كأنني أربِطُ سِلكيْنِ كهربائيين وأتخيلُ الدَّرجةَ الّتِي يُمكِنُ أنْ تَصِلها حَرارتُنا أتصَوَّرُ كُراتِ الضَّوءِ الّتي يُمكِنُ أنْ نُنجبَها. والأنْهار الّتي سَتجرِفُ أصابعنا ونحن نُشَاكسُ قُبَلا خَجُولة تُحاوِلُ أنْ تَجدَ فُرصَة أو حُجة، فتنْبت من تَصَدُّعات أرواحِنا كما تشُق الزَّهرةُ الصَّخرَ لتنمو. لأنّنا مَدْسُوسُونَ في هذه …

أكمل القراءة »

قراءة في نصوص الشاعر السوري جوزيف موسى إيليا // بوزيان موساوي // المغرب

قراءة في نصوص الشاعر السوري جوزيف موسى إيليا // بوزيان موساوي // المغرب قراءتي في نماذج من النصوص الشعرية للشاعر السوري جوزيف موسى إيليا “تحت عنوان: “غواية بنيات الشعر و إبدالاتها د . بوزيان موساوي ـ وجدة ـ المغرب الجزء الأول : تمهيد: تتوجه هذه القراءة في نماذج من النصوص …

أكمل القراءة »

المقامرة الباسكالیة

المقامرة الباسكالیة قصة فلسفية بقلم: نبیــل عــودة قرر محاضر الفلسفة في محاضرة له أمام طلاب السنة الأولى، أن يجس نبض عقول طلابه، الذين ما زال معظمهم غير مستوعبين إذا كان خيارهم لدراسة الفلسفة هو الخيار السليم. بادرهم دون مقدمة: – هل يستطيع أحد منكم أن يميز بين الله الذي يصوره …

أكمل القراءة »