أخبار عاجلة
الرئيسية / جولة الصحافة / الاحتلال التركي بدأ بتنفيذ المشروع السني في سوريا تحت مسمى “اقامة نقاط مراقبة “
صورة من الارشيف للقوات التركية

الاحتلال التركي بدأ بتنفيذ المشروع السني في سوريا تحت مسمى “اقامة نقاط مراقبة “

الاحتلال التركي بدأ بتنفيذ المشروع السني في سوريا تحت مسمى “اقامة نقاط مراقبة ”

أنهى الاحتلال التركي إحدى نقاطه في ريف إدلب ليبدأ بتنفيذ مشروعه السني، وترافق ذلك بظهور خلافات بين المتطرفين في سعيها لتصفية عدة فصائل.
ودخل رتل عسكري تركي مؤلف من عدة آليات صوامع الصرمان بريف إدلب الشرقي بعد أن أتم إنشاء ما أستمه نقطة مراقبة هناك.
وكان رتل عسكري تابع لقوات الاحتلال التركي دخل منطقة الصرمان بريف إدلب الجنوبي الشرقي في الـ31 من آذار المنصرم، تمهيداً لاحتلالها وإحياء سلطنتها العثمانية.
ومن جانب آخر كانت سلطات الاحتلال التركي أعلنت سابقاً، بأن عدد نقاط المراقبة سيصل إلى 12 في الشمال السوري، فيما تتواجد حتى الآن بسبع نقاط فقط، بدءاً من شمال إدلب وريفي حلب الغربي والجنوبي، وريف إدلب الجنوبي.
وتعتبر قرية “الصرمان” من القرى الصغيرة في منطقة “معرة النعمان”، وتقع على بعد 15 كم شرق “المعرة”، حيث كانت هذه المنطقة في القدم محطة للقوافل العابرة من حماة إلى حلب ومن منطقة الغاب والبحر إلى بادية الشام وبالعكس.
وبعد أن أنهت قوات الاحتلال التركي بناء قاعدته في صوامع الصرمان أرسل اليوم دفعة جديدة من قواته العسكرية إلى تلك النقطة لتعلن بذلك بدء تنفيذ مشروع الهلال السني.
وترافق دخول هذه الدفعة الجديدة من جنود الاحتلال التركي إلى إدلب بعد ظهور خلافات واشتباكات بين هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) ومرتزقة تحرير سوريا، حيث تسعى قوات الاحتلال التركي إلى تصفية الفصائل المتطرفة التي تقاتل هنالك والإبقاء على قسم منها والذي يعد تنفيذاً لأحد بنود الاتفاق التركي الروسي الذي بموجبه احتلت تركيا عفرين.
وأكد مراقبون، أن تركيا تعسى إلى الانتهاء من بناء ما أسمته نقاط المراقبة في شمال غرب سوريا ضمن مناطق خفض التصعيد في ظل رغبة الاحتلال التركي إقامة انتخابات برلمانية ورئاسية مبكرة لإظهار نفسها في الموقف القوي.

anha

شاهد أيضاً

سناتور يدعو الى العودة الى سياسة “استراليا البيضاء” ومنع هجرة المسلمين

سناتور يدعو الى العودة الى سياسة “استراليا البيضاء” ومنع هجرة المسلمين واجه عضو في مجلس …