الرئيسية / منوعات / حكاية الفرنسي ” ذو الوجوه الثلاثة”

حكاية الفرنسي ” ذو الوجوه الثلاثة”

حكاية الفرنسي ” ذو الوجوه الثلاثة”

آريا اسعد – xeber24.net

قال أول شخص في العالم يخضع لعملية زراعة وجه مرتين إنه بخير، وذلك بعد ثلاثة أشهر من أحدث جراحة رائدة تجرى له.
حيث كان الوجه الأول الذي زُرع لجيروم أمون قد أزيل العام الماضي بعد وجود مؤشرات على رفض الجسم له بعد علاجه بمضاد حيوي إثر إصابته بالبرد، لكن المضاد تفاعل سلبياً مع الوجه المزروع.
وبقي الفرنسي البالغ من العمر 43 عاماً في المستشفى بدون وجه لمدة شهرين أثناء البحث عن وجه ملائم ،وقال “قبلت الوجه الأول على الفور، وهو ما حدث هذه المرة أيضاً”.
ويعاني أمون من مرض وراثي يسبب أوراماً تحدث تشوهاً حاداً في الوجه.
ولكنه أصيب بالبرد عام 2015 وعولج بمضاد حيوي، كما كان العقار لا يتماشى مع أدوية الجهاز المناعي التي يتلقاها حتى لا يلفظ الجسم الوجه المزروع، وذلك بعد أن كانت قد أجريت له جراحة ناجحة عام2010.
وظهرت المؤشرات الأولى على رفض الجسم للوجه عام 2016، وفي نوفمبر/تشرين الثاني أضطر الأطباء لإزالة الوجه.
وبقي أمون بلا وجه في غرفة مستشفى جورج بومبيدو في باريس دون القدرة على الرؤية أو السمع أو الحديث حتى تم العثور على وجه جديد وإجراء زراعة جديدة.
وتجنباً لرفض الجسم للوجه الجديد، عولج أمون، الملقب في وسائل الإعلام الفرنسية بـ “ذو الوجوه الثلاثة”، بأسلوب خاص لتنقية الدم قبل الزراعة.
وما زال وجهه الجديد بلا حراك لعضلاته وما زال يحتاج لضبط وجهه الجديد مع جمجمته وملامح الوجه، ولكنه يشعر بتفاؤل إزاء شفاءه.
وقال أمون للتلفزيون الفرنسي “لو لم أقبل الوجه الجديد، لكان الأمر مروعاً . كما إنها مسألة هوية، إنه أمر جيد، هذا أنا. أنا في الـ 43 والمتبرع في الـ 22، وهكذا اصبحت في الثانية والعشرين مجدداً”.
وكانت الجراحة تحت إشراف البروفيسور لوران لانتييري ودامت ساعات طوال ، المتخصص في زراعة اليد والوجه، والذي أجرى جراحة أمون الأولى منذ ثمانية أعوام.
وقال لانتييري لصحيفة لو باريزيان “الآن نعلم إن اجراء زراعة ثانية للوجه أمر ممكن. الأمر لم يعد فقط مجالاً للبحث بل دخل حيز التطبيق”.
وقال طبيب التخدير برنار شولي “أن يفقد شخص وجهه ويتوجب عليه الانتظار لمتبرع محتمل مفترض لفترة غير معلومة…إنه أمر لم يشهده أحد هنا سابقاً.
وأضاف “تذهلني شجاعة مريض تمكن من تحمل محنة مثل هذه”.
وكانت أول جراحة لزراعة الوجه في العالم في فرنسا عام 2005، ومنذ ذلك الحين أجريت نحو 40 جراحة مشابهة في مناطق مختلفة من العالم.

BBC

شاهد أيضاً

كايت تقدّم طفلها الثالث بزيّ يستحضر طيف الأميرة ديانا

كايت تقدّم طفلها الثالث بزيّ يستحضر طيف الأميرة ديانا أول ظهور لدوقة كامبريدج كايت ميدلتون …