أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار الهامة والعاجلة / هام : واشنطن مستمرة في إنشاء وتدريب جيش حرس الحدود في روج آفا ـ شمال سورية

هام : واشنطن مستمرة في إنشاء وتدريب جيش حرس الحدود في روج آفا ـ شمال سورية

هام : واشنطن مستمرة في إنشاء وتدريب جيش حرس الحدود في روج آفا ـ شمال سورية

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

كان من المقرر إنشاء جيش مؤلف من 30 الف مسلح من روج آفا وشمال سورية , قبل الهجوم التركي على عفرين , ومع الهجوم تم إهمال الحدث , ولكن واشنطن وحليفتها قوات سورية الديمقراطية كانت مستمران في بناء هذا الجيش.

ونقل مراسل موقعنا من مدينة قامشلو , بأن الإدارة الأمريكية مستمرة في بناء الجيش التي اعلن عنها قبل الهجوم التركي على عفرين , مشيراً أن تصميم واشنطن وعزمها المضي في بناء هذا الجيش يوضح مستقبل المصالح الأمريكية في المنطقة وسورية.

وأكد مراسلنا من مصدر مطلع أن واشطن نشرت بعض هذه القوات على حدود مدينة منبج وكوباني وتل أبيض مع تركيا , إضافة الى نشر آلاف القوات على الحدود العراقية السورية , إضافة الى حماية حدود روج آفا وشمال سورية ابتداً من غرب منبج مرورا بالطبقة والرقة حتى دير الزور والميادين وأبو كمال الواقعة على الحدود العراقية.

وأضاف مراسلنا أن هذه القوات أنتشرت أيضا لحماية حقل التنك وحقل العمر وأيضا حقول الغاز ’’ كونيكو ’’ وآبار النفط في منطقة ديبان الواقعة على محور دير الزور.

وتقوم الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا ’’ قوات التحالف ’’ بنقل شاحنات تضم سيارات الاسعاف والاسلحة والذخيرة وأيضا صواريخ محملة على الأكتف , الى روج آفا وشمال سورية , لتمتين البنية التحتية لهذا الجيش الحدودي.

في سياق ذات صلة تعمل واشنطن لبناء قوة أمنية لمدينة الرقة السورية التي تديرها الإدارة الذاتية , تحت اسم قوات الأمن الداخلي في الرقة , وقد خرجت دورات عديدة للحفاظ على أمن المنطقة.

وغرد العقيد في الجيش الأمريكي ’’ ريان ديلون ’’ المتحدث باسم عملية (OIR) ، قوات التحالف التي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش في سورية والعراق في 13 أبريل 2018 صور لتخريج قوات الأمن الداخلي في مدينة الرقة السورية , والتي تعتبر جزء من مهام قوات التحالف الدولي في دعمها وتنظيمها وتدريبها للقيام بمهام حماية المدينة وإدارتها.

وتصل الى شمال سورية أسبوعياً شحنات كبيرة من الاسلحة والآليات الثقيلة وأيضا مستلزمات عسكرية لقوات سورية الديمقراطية ولجيش روج آفا وشمال سورية الجديد التي تقوم بحراسة الحدود السورية التركية والسورية العراقية في المنقطة التي تتواجد فيها القوات الأمريكية وقوات التحالف الدولي.

والجدير ذكره فأن تركيا كانت تعترض على بناء هكذا جيش وحتى رفض تقديم أي دعم لوحدات حماية الشعب وقوات سورية الديمقراطية ولكن يبدوا أن الادارة الأمريكية وقوات التحالف الدولي عازمون على المضي في مشروعهم وهي محاربة الارهاب في المنطقة.

شاهد أيضاً

صوت الانفجار الذي سمع قبل قليل في قامشلو كان شخصي والاساييش تطوق المنطقة

صوت الانفجار الذي سمع قبل قليل في قامشلو كان شخصي والاساييش تطوق المنطقة سردار إبراهيم …