الرئيسية / الرأي / عفرين …

عفرين …

عفرين …

نعم ….هزمنا في معركة عفرين لكننا لم نهزم في حرب الدفاع عن الانسان و معركة بناء مجتمع جديد ونظام حياة جديدة في شمال سورية ..احتلت عفرين ليس لان مقاتلينا كانوا خائري العزيمة ابدا ..بل لان موازين القوى و معادلة الصراع الاقليمية و الدولية بما يخص هذه المنطقة قد قررت ذلك ….باريس نفسها دخلها الاحتلال النازي حينما كانت معادلات القوة في فترة من مراحل الحرب العالمية الثانية تميل لمصلحة النازية ..لكنها تحررت و اندحر الاحتلال عنها ..في عفرين.. حيث لم يكن لدى المدافعين عن المدينة الا اسلحة خفيفة ..وقف الجيش التركي المحتل و مرتزقته الجبناء عاجزين لمدة قاربت الشهرين عن الدخول الى المدينة… فقط… لبسالة قل نظيرها اظهرها ابطال عفرين و اهلها ..كنا ندرك ان عفرين عسكريا ‘ كانت خاصرة فيدرالية شمال سورية الضعيفة ..لانها بقيت بمعزل عن نجاحات مناطق الادارة الذاتية في بناء تحالف دولي مع قوى عظمى ..و لان روسيا الاتحادية القوة الكبرى ذات النفوذ في المدينة تواطأت عليها مع تركيا و لم يكن يهمها الا الدفاع عن مصالح النظام السوري الذي اقنع الروس بوجهة نظر الاتراك .. ان تجربة مناطق الادارة الذاتية تريد تاسيس كيان ينفصل عن سورية ..و لأن القوى الفاعلة في تجربة شمال سورية رفضت الا ان تسجل نفسها في المساحة المشرقة من تاريخ الكرامة و الالتزام بقضايا الناس وانجاح مشروع الانسان الجديد في عفرين ..لكل ذلك رفضت ان تسلم المدينة و ان تستسلم للمحتل و مرتزقته و لارادة روسيا الاتحادية ..
عفرين نعم قد دخلها المحتل و عملاؤه ..لكن ارادة اهلها لا يمكن لاحد ان يحتلها ..و المقاومة ستظل دائمة ..و نعم مساحة عزيزة على قلوبنا باتت الان خارج مشروع فيدرالية شمال سورية… هذا صحيح ..لكن المشروع مستمر و لن يتعثر او ينكفئ ..و لا اقول من المنظور النضالي و الشحذ المعنوي ان مشهد احتلال عفرين لن يتكرر في بقية مناطق الادارة بل من معادلات النفوذ و المصالح الدولية و من النجاح على صعيد قراءة مفاعيل و عوامل السياسة الدولية في هذه المناطق التي جعلت من الامريكي حليفا فيها …و له حضور عسكري و سياسي واضح .
مشروع المجتمع الديمقراطي وفيدرالية شمال سورية لن يتعطل ابدا ..سيقوم بمراجعات ضرورية لكنه سيظل قويا وفيا لمبادئه ..و من لم يهزم في معركة قط لن يعرف كيف ينتصر في حرب ابدا. .
عاشت عفرين ارضا للبطولة ..الخزي و النتن للمحتل التركي …و العار كل العار لعملائه و مرتزقته و لكل من هلل و صفق له .
فراس قصاص

شاهد أيضاً

نحن نتساءل، هل هو شمال العراق، أم إقليم كوردستان كما جاء في الدستور العراقي؟!

نحن نتساءل، هل هو شمال العراق، أم إقليم كوردستان كما جاء في الدستور العراقي؟! محمد …