أخبار عاجلة
الرئيسية / الرأي / رسالة قصيرة لمروّجي بروباغندا الميت التركي بخصوص الإرهاب

رسالة قصيرة لمروّجي بروباغندا الميت التركي بخصوص الإرهاب

رسالة قصيرة لمروّجي بروباغندا الميت التركي بخصوص الإرهاب

بير رستم (أحمد مصطفى)
إن نشوء حزب العمالي الكردستاني مرتبط بتاريخ نضالي للكرد وأنبثق من بين شريحة كردية يسارية في فترة الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي كوريث لحركة التحرر الكردية والتي قمعت بشكل فظيع من جانب الطورانية التركية الحاقدة منذ الأيام الأولى للجمهورية الكمالية حيث أرتكبت المجازر العديدة بحق الكرد، فكان لا بد من قوة سياسية تأخذ زمام النضال وكانت مجموعة من الأحزاب القومية واليسارية ومن بينها استطاع العمال الكردستاني الاستفراد وقيادة المرحلة، طبعاً هناك أسباب كثيرة لذلك يطول الشرح فيه وقد قدم الحزب خلال مسيرته عشرات الآلاف من التضحيات في سبيل المسألة الكردية ومن الغباء السياسي أن نربطها أو نوصفها ب”الإرهاب” أو بأن “هذا الحزب منذ نشأته كان غباءً وسيبقى ورقة شرعية تستخدم لقمع الشعب الكوردي” حيث الأتراك أو بالأحرى الحكومات التركية تحارب القضية وليس الحزب؛ فلم تكن قبل السبعينيات حزب للعمال الكردستاني في كل من ثورات سيد رضا وشيخ سعيد بيران، كما لا دور يذكر لحزب العمال في إقليم كردستان لتحاربها تركيا ولذلك كفوا عن ترديد ما يبثه المخابرات التركية ضد الحزب وأخيراً وبخصوص وجود أوجلان في سوريا فلعلمكم جميعاً؛ لقد كان البارزاني وكذلك الطالباني وكل القيادات الكردية في باشور بسوريا في مرحلة ما وليس فقط أوجلان .. هذا ليس دفاعاً عن ذاك الوجود، لكن للأسف الواقع فرض عليهم تلك الخيارات الصعبة، نأمل أن نقرأ الواقع بعيون كردية وليست تركية.

شاهد أيضاً

بشأن دعوة البعض الى حث المهجرين العفرينيين في الشهباء العودة الى عفرين؟؟

بشأن دعوة البعض الى حث المهجرين العفرينيين في الشهباء العودة الى عفرين؟؟ نقرأ في هذه …