أخبار عاجلة
الرئيسية / شؤون ثقافية / هل حقاً يبيعُ السيد القيصر مدينة الحب والزيتون عفرين ؟

هل حقاً يبيعُ السيد القيصر مدينة الحب والزيتون عفرين ؟

هل حقاً يبيعُ السيد القيصر مدينة الحب والزيتون عفرين ؟
وبتوافق دولي، كما باع جمهورية مهاباد من قبل
زعيمه العظيم ستالين؟
وكما دمرت ثورة الشيخ سعيد بعون نسور الجو البريطانيين.
كما انفال صدام ،
وكما غض النظر الأمريكان عن كركوك للإيرانيين؟
تارةً يظهر السيد القيصر انه صديق الفقراء كقسٍ كراهبٍ
وتارة يستعرض قوته وعظمته
وتارة القوة الخارقة الخفية كراسبوتين!
يا سيد بوتين ! ترمب ليس انستازيا
بماذا معجب انت؟
وقد اكل الدهر عليه والسنين؟
لا يستغرب في السياسة شيئاً
والعلاقة والتعاون قديمة جداً بين القطبين.
من بيروت تنبأ سيد العارفين والعرافين
ان الكورد سيباعون في سوق النخاسة
لقد اطلع على الغيب من نفقه المنير
بلا شك استطلع من آلهة الرومان و اليونانيين !
يذكرنا ما يحدث اليوم بالتاريخ
أن ا لكوردي ليس له صديق ولن يكون
فهل عليَّ أن اتبرأ منك يا صلاح الدين؟
لأنك خدمت امة لا تستحق مطلقاً
ولأنك اخرت المشروع الغربي الف عام.
أما كان عليك ان تعرف
أن الاسلام ليس دين الأخوة ولن يكون.
سابقاً كانت تسمى الغزوات فتوحات
ما ذا تسمى اليوم والمسلمون ينهبون ويسلبون
ويفظعون بجيرانهم المسلمين ؟
حتى كثيرٌ من المثقفين، المطبلين، المزمرين، يقولون وهم يقهقون :
(الكورد يظنون انهم مظلومون كما اليهود في فلسطين.)
تباً ! هل جاء الكورد من كل اصقاع العالم
ليبنوا دولة على اراض الفلسطينيين؟
ام هم في ارضهم وبين جبالهم منذ ألاف السنين؟
واخرين يستهزؤن اليوم! نعم اليوم !/ شيش يك (1/6) !!/
بدخول بعض المساعدات لأهلنا في عفرين … السوريين.
لا استبعد ان يكون الضمير قد تبخر والقلب قد تحجر
وهم يلّبسون مزارعةً كوردية لبس مقاومة
ليظهروا للعام انهم على غصن الزيتون منتصرين !
اعود فأسأل القيصر بوتين:
هل بعت حقاً للمرتزقة وللعثماني العفن عفرين ؟
وهل انت حقاً قيصرٌ
أم …. راسبوتين!؟؟

خلوصي
23/02/2018. جبال الألب

شاهد أيضاً

مَدخلِ الوقت

مَدخلِ الوقت لارا ياسين في مَدخلِ الوقت أقرعُ كأس البارحةِ بكأسِ الغدِ تنسابُ القطراتُ كاللّحظات …