وا .. جبلاه

وا .. جبلاه

ساعِدوا الشّمْسَ لتُشْرقْ اِصْعدوا .. شُمَّ الجبالِ
اِجْعلوا النّار … لتُحْرقْ أوْقِدوها .. في الأعالي
وَدَعوا التّاريخَ ، ينْطِـقْ في سَماءِ المجْدِ ما لي ؟
أيّهـا الكُـرديُّ … حَلــِّقْ بِجَناحِ الحقِّ ….عــــالِ
في تُخومِ الـشّرْقِ أطْلقْ صرْخـةً تُحْيِ شِمـــالي
منْ عُهودِ الذُّلِّ .. مَزّقْ صفْحةً .. بئْسَ المقــالِ
*****
إنّ للْأوْطـانِ … دَيْناً رهْنُــهُ …. دمُّ الرِّجــالِ
فكفى .. . نبْقى عبيداً وسَبايـا ……. ومَوَالـــي
ظلَمَ التّاريـخ … يوْماً مجْدنــــا .. نحْوَ المعالي
كمْ هزَمْنـا .. مِنْ عدُوٍّ في مياديــنِ …. القتــــالِ
إنّنـا ….. شعْبٌ قـوِيٌّ في الطِّعــانِ .. والـــنِّزالِ
في النّدى كفٌّ سَخِيٌّ قبْـضتي ، تـمْحي الليالي
*****
في الرُّبَى فصْلُ الرّبيع دِرْعُـهُ .. ثوْبُ الجَمــــالِ
والنَّساءُ في المَغانــــي عِطْرُها .. مِسْكُ الغـــزالِ
أمّتي … كبْشُ الفِــــداءِ والوُقودُ .. في العَوَالــــي
يا شبابَ الكُرْدِ .. هيّـــا شَمِّـروا .. ساقَ النِّضـــالِ
يا شبابَ العُرْبِ .. هيّـا أنْتَ .. يا زيْـــد الهـــلالِ
فالحُقوقُ .. لا تُــــــرَدُّ بالنِّقاشِ …… والجِــــدالِ
مكْتــبُ التّجْنيــدِ نَــهْجٌ درْسُهُ ” لا ” .. لِلْمُحــــالِ
*****
اِسْلكوا درْبَ الشّهيــدِ عاشــــقُ .. الماءِ الزُّلالِ
وَاثِقُ الخُطْوَةِ , فخْــراً سِرْمدِيُّ … الاشْتعـــــالِ
إنّهُ … درْبُ الجبــــالِ ليْس درْباً ، في الرِّمــــالِ
حقُّنا في الأرْضِ عيْشٌ عــادلٌ ….. ربُّ الجــلالِ
ولنا في الشَرْقِ شمْـسٌ أفْقُها ….. فوْقَ الـــــزًّوالِ
لا يَموتُ الحقُّ مهْما أزْبَــــدَ .. . بحْرُ الضّـلالِ
*****
إمّا جِدٌّ ….. فحياةٌ أوْ نُداسَ ….. بالنِّعالِ
ليْس لِلْكرديِّ “ريحٌ” في متاهاتِ .. الخيال
أيُّها “السّلطانُ” مهْلاً أنْتَ بِضْعٌ من “كمالِ”
لمْ أعُدْ ذاكَ ” الحمارَ ” هكذا .. ظنُّ ” البِغالِ
إنّني الإعْصــارُ آتٍ اِنْتهى ..رقْصُ الحِبالِ
*****
المهندس محمود الخليل
Bave shiraz

شاهد أيضاً

( اقل من امراة عادية )

( اقل من امراة عادية )   محمد سليمان زادة ها انا انسحب بهدوء خيط …