الرئيسية / قضايا اجتماعية / مراسم تشيع مهيبة للشهداء عاصفة الجزيرة في الحسكة والشدادي

مراسم تشيع مهيبة للشهداء عاصفة الجزيرة في الحسكة والشدادي

مراسم تشيع مهيبة للشهداء عاصفة الجزيرة في الحسكة والشدادي
بمراسم مهيبة شيع المئات من أهالي مدينة الحسكة وقراها وناحية الشدادي جثمان 6 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية ووحدات الحماية الشعب، استشهدوا خلال مشاركتهم في حملة عاصفة الجزيرة إلى مثواهم الأخير.

الحسكة

وشيع العشرات من أهالي مدينة الحسكة وقراها جثمان المقاتلين في قوات سوريا الديمقراطية، استشهدا في حملة عاصفة الجزيرة إلى مثواهم الأخير في مقبرة “الشهيد دجوار” بقرية الدوادية.

واستلم المشيعون جثماني الشهيدين محمود حريميس- الاسم الحركي تاج الدين والشهيد صلاح عزيز- الاسم الحركي أزاد ولات اللذان استشهدا في حملة عاصفة الجزيرة، من مركز مجلس عوائل الشهداء في مدينة الحسكة.

انطلق موكب التشييع صوب مقبرة الشهيد دجوار بقرية الداودية، وعند الوصول إلى المقبرة حمل المشيعون جثماني الشهيدين على أكتافهم ووضعوها على منصة المقبرة للبدء بالمراسم.

المراسم بدء بعرض عسكري قدمته المقاتلون في وحدات حماية الشعب وقوات الدفاع الذاتي والوقوف دقيقة الصمت، بعدها طالب عضو مجلس عوائل الشهداء محمد داوي خلال كلمة ألقاها في المراسم الصبر والسلوان لذوي الشهداء وقال” الشهداء هم من أناروا الطريق المظلم أمام كافة الشعوب التواقة للحرية”.

وجاء في كلمة القيادي في وحدات حماية الشعب كاوا حسكة، بأن الشهداء ضحوا بالغالي والنفيس من أجل أن تحرر الشعوب من الظلم الذي عانوا منه خلال السنوات المنصرمة.

ولفت حسكة، في حديثه بأنه مثلما تحررت الرقة والعديد من مدن الشمال السوري من براثن مرتزقة داعش، سوف يفشل أردوغان والمرتزقة التابعين له بالتقدم في أراضي مقاطعة عفرين، وذلك بفضل سواعد المقاتلين والمقاتلات المرابطين في خنادق الشرف.

وجدد القيادي في وحدات حماية الشعب كاوا حسكة، في نهاية حديثه العهد بالسير على خطى الشهداء حتى الوصول إلى سوريا ديمقراطية.

وبدورها قالت الرئيسة المشتركة لمجلس منطقة الحسكة جفين رمو، بأنه وخلال عمر الأزمة السورية ظهرت العديد من الفصائل والجماعات التي استخدمت الشعوب كوسيلة لتحقيق مصالحها ومآربها في المنطقة، وأضافت “في شمال السوري بات الوضع مختلفاُ وذلك بفضل الفلسفة التي انتهجها الأهالي ألا وهي فلسفة الأمة الديمقراطية والتعايش المشترك”.

بعدها قرأت عضوة مجلس عوائل الشهداء روجدا أحمد، وثيقتي الشهيدين وسلمتها لذويهم الذين بدورهم عاهدوا على مواصلة درب أبنائهم الشهداء.

ثم وريت جثماني الشهيدين الثرى وسط زغاريد الأمهات في مقبرة الشهيد دجوار.

الشدادي

وفي ناحية الشدادي التابعة لمقاطعة الحسكة، شيع المئات من الأهالي جثامين 4 مقاتلين من وحدات حماية الشعب استشهدوا في حملة عاصفة الجزيرة, إلى مقبرة الشدادي.

واستلم المشيعون جثامين الشهداء الـ 4 وهم كل من “غازي العزاوي- الاسم الحركي سردار، أحمد علي- الاسم الحركي وسيم، خير الدين- الاسم الحركي أبرز، أحمد الجرذي- الاسم الحركي دمهات “، من أمام مؤسسة عوائل الشهداء في الحسكة.
وعند وصول إلى المقبرة حمل المشيعون جثامين الشهداء الـ 4 إلى منصة المقبرة للبدء بالمراسم.

المراسم التي بدء بتقديم عرض عسكري من قبل مقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة، بعدها ألقيت كلمة باسم مؤسسة عوائل الشهداء من قبل العضوة سناء الأحمد، عزت فيها أهالي الشهداء وتمنت الصبر والسلوان لذويهم.

فيما توجه باسم وحدات حماية الشعب القيادي علي الخضر، بالتعازي لعوائل الشهداء وتمنى لهم الصبر والسلوان، وقال “مقاومة العصر في عفرين التي تبديها أهلاها ومقاتليها هو انتصار للجميع، نحن جاهزين للوقوف في وجه العدوان التركي الغاشم”.

بعد ذلك، قرأت وثائق الشهداء الـ 4 من قبل عضوة مؤسسة عوائل الشهداء، براءة الهايس، وسلمته لذويهم.

ليوري بعدها الشهداء الثرى في مقبرة الشدادي.

ANHA

شاهد أيضاً

الدفاع الشعبي: مقتل 3 جنود أتراك في جليه

الدفاع الشعبي: مقتل 3 جنود أتراك في جليه أعلن المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي مقتل …